مالطا وإيطاليا ترفضان مجموعة لاجئين وفرنسا تستقبل نصفهم

مالطا وإيطاليا ترفضان مجموعة لاجئين وفرنسا تستقبل نصفهم
(أ ب)

أعلنت ألمانيا وفرنسا اليوم الجمعة أنهما مستعدتان لاستقبال أكثر من نصف المهاجرين الذين تم إنقاذهم على متن سفينة إنقاذ تابعة لمنظمة غير حكومية في يومها التاسع في البحر.

وقال وزير الداخلية الفرنسي كريستوف كاستانير في تغريدة له على "تويتر"، اليوم الجمعة إن فرنسا، إلى جانب ألمانيا وبعض الشركاء الأوروبيين الآخرين، وافقوا على الترحيب بالمهاجرين بدافع "التضامن" للسماح لهم بالنزول من السفينة في أقرب ميناء وهو فاليتا في مالطا.

كما وأضاف أن فرنسا مستعدة لاستقبال 20 من المهاجرين الموجودين على متن السفينة "آلان كردي".

وغرد لاحقًا وزير الداخلية الألماني على تويتر قائلا إن ألمانيا تعرض استقبال ما يصل إلى 22 دولة. ويذكر أن مجموعة المساعدات الإنسانية الألمانية "سي أي" أو "عين البحر" قد أنقذت 64 مهاجرا على متن السفينة، من بينهم امرأتان تم إجلاؤهما من السفينة هذا الأسبوع لأسباب طبية.

لكن رئيس الوزراء المالطي جوزيف موسكات قال اليوم الجمعة إن بلاده ترفض السماح بالوصول إلى الميناء، وأضاف أن المنظمة غير الحكومية كان يجب أن تتجه إلى تونس، أقرب ميناء آمن إلى موقع الإنقاذ. كما ورفضت إيطاليا دخولها.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية