استطلاع: تزايد رغبة الإسكتلنديين في الاستقلال

استطلاع: تزايد رغبة الإسكتلنديين في الاستقلال
من تظاهرة داعمة للاستقلال (أ ب)

أظهر استطلاع رأي نشر، السبت، أن التأييد لاستقلال إسكتلندا عن بريطانيا ارتفع إلى أعلى مستوياته خلال السنوات الأربع الماضية، وأنّ ذلك يرجع بشكل كبير إلى الناخبين الراغبين في البقاء في الاتحاد الأوروبي.

وبينما يعقد الحزب القومي الإسكتلندي المؤيد للاستقلال مؤتمره لفصل الرّبيع، أظهر استطلاع الرأي، الذي أجرته شركة "يوجوف"، أن التأييد للانفصال ارتفع إلى 49 في المئة من 45 في المئة في آخر استطلاع أجرته "يوجوف" لصحيفة "ذا تايمز"، في حزيران/ يونيو 2018.

وكان الإسكتلنديون قد رفضوا الاستقلال بنسبة 55 في المئة مقابل 45 في المئة في استفتاء أجري عام 2014، ووافق البريطانيون على الخروج من الاتحاد الأوروبي في استفتاء في 2016، لكنّ إقليمي إسكتلندا وأيرلندا الشمالية، وهما من بين الأقاليم الأربعة التي تتكون منها المملكة المتحدة، رفضا الخروج، ما زاد التوتر السياسي الذي تشهده البلاد.

وتشهد بريطانيا حالة فوضى سياسيّة، وما زال من غير الواضح إن كانت ستخرج من الاتحاد الأوروبي أم ستبقى فيه.

وأظهر الاستطلاع، أيضًا، أن 53 في المئة من الإسكتلنديين يعتقدون أنه يجب ألا يجرى استفتاء جديد على الاستقلال خلال السنوات الخمس المقبلة.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية