ألمانيا: اليمين المتطرف يستعد لـ"سيناريو حرب أهلية"

ألمانيا: اليمين المتطرف يستعد لـ"سيناريو حرب أهلية"
مظاهرة لليمين المتطرف عام 2015 (أرشيفية - أ ف ب)

أكد تقرير تُعدّه الاستخبارات الألمانية الداخلية، زيادة الخطر المحدق من اليمين المتطرف المؤيد للعنف في ألمانيا، واستعداده لـ"سيناريو حرب أهلية"، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" نقلا عن صحيفة "فيلت أم سونتاغ" الألمانية.

وبحسب الصحيفة فإن "السلطات الرسمية عثرت على إشارات بشأن استعداد اليمينيين المتطرفيين لسيناريوهات حرب أهلية وانهيار النظام العام المقلق"، كما أن عناصر اليمين المتطرف يتدربون على تنفيذ هجمات بالقنابل أيضًا. 

ويؤكد التقرير ظهور أنصار اليمين المتطرف على شكل مجموعات صغيرة أو أفراد بعيدًا عن المنظمات والتكتلات، ويبين أن هناك عددا كبيرا من اليمنيين المتطرفين ينشطون منذ أشهر أو سنوات، وأن بعضهم لم يكن معروفًا من قبل. 

ويوضح أن غالبية هؤلاء الأشخاص هم رجال في سن الـ30، وبينهم شرطة وجنود، مُشيرا إلى أن عناصر اليمين المتطرف في البلاد يتواصلون بشكل أساسي عبر الإنترنت. 

وتُشير معلومات عن المكتب الجنائي بألمانيا، إلى وجود 33 يمينيًا متطرفًا في البلاد قد ينفذون هجومًا في أي وقت، فيما كان هذا العدد 22 العام الماضي. 

ويرصد التقرير عدم وجود تنظيم كاف في العمليات التي ينفذها إرهابيو اليمين المتطرف، ويلفت إلى صعوبة متابعة هؤلاء الأشخاص بسبب اعتمادهم على الإنترنت والشبكات الاجتماعية من أجل التواصل.