إقالةُ قائد سجن غوانتانامو قبل شهرين من تركه منصبه

إقالةُ قائد سجن غوانتانامو قبل شهرين من تركه منصبه
أميرال البحرية جون رينغ (أ ب)

أقال الجيش الأميركي، يوم السبت الماضي، قائد السجن الأميركي في غوانتانامو، أميرال البحرية جون رينغ، وذلك بسبب "فقدان الثقة في قدرته على القيادة"، وعيّن نائبه الجنرال جون هوسي، قائدا، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وأصدرت القيادة الأميركية الجنوبية المشرفة على السجن، بيانا ذكرت فيه أنه تمت إزاحة رينغ، يوم السبت، من منصبه قائدا في قوة المهام المشتركة في غوانتانامو، مشيرة إلى أن الإقالة جاءت "بسبب فقدان الثقة في قدرته على القيادة".

وجاء في البيان: "هذا التغيير في القيادة لن يعرقل الرعاية والاحتجاز الآمن والإنساني والقانوني الذي يتم تقديمه للمعتقلين في غوانتانامو".

ولم يتم الكشف عن سبب محدد لإقالة رينغ التي تأتي قبل أقل من شهرين من موعد تركه منصبه، بحسب صحيفة "نيويورك تايمز"، التي أوضحت أن القرار جاء بعد تحقيق غير محدد الطبيعة، استمر شهرا.

وتحولت قاعدة غوانتانامو البحرية الأميركية الواقعة في خليج غوانتانامو في كوبا، إلى سجن للمشتبه بهم الذين اعتقلتهم القوات الأميركية في إطار "الحرب على الإرهاب" في أعقاب هجمات 11 أيلول/ سبتمبر، على الولايات المتحدة وشن قوات التحالف ضربات على أفغانستان.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة