سريلانكا: تعيين مسؤول جديد للدفاع بعد اعتداءات الفصح

سريلانكا: تعيين مسؤول جديد للدفاع بعد اعتداءات الفصح
عودة جنود سريلانكيين إلى قاعدتهم بعد عملية بحث عن متفجرات ومشتبه بهم، الأحد (أ ب)

عيّن الرئيس السريلانكي مايثريبالا سيريسينا، اليوم الإثنين، القائد السابق للجيش، الجنرال شانثا كوتيغا، كأعلى مسؤول في وزارة الدفاع، بعد استقالة خلفه، هيماسيري فرناندو، الأسبوع الماضي، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وعلّق سيريسينا مهام المفتش العام للشرطة، بوتيج جاياسوندارا، مستبدلا إياه بنائبه شاندانا ويكراماراتني، بعدما رفض الأول الاستقالة.

 عودة جنود سريلانكيين إلى قاعدتهم بعد عملية بحث عن متفجرات ومشتبه بهم، الأحد (أ ب)

ورغم أن الرئيس في سريلانكا يتولى مهام وزارتَي الداخلية والدفاع، إلا إنه من المقرر أن تجري إقالة جاياسوندارا، عبر البرلمان نظرا لعدم تمتُّع الرئاسة بهذه الصلاحية.

وبعد الإخفاق في منع الهجمات الانتحارية التي أدت إلى مقتل 253 شخصا في 21 نيسان/ أبريل، تعهدت كولومبو إجراء تغييرات في إدارة قوات الأمن، مع العلم أنه كان بحوزة السلطات معلومات مسبقة محددة حول اعتداءات محتملة وشيكة.

جنود البحرية السريلانكية يحرسون كنيسة القديس أنتوني في كولومبو (أ ب)

وفجر انتحاريون في أحد الفصح أنفسهم في فنادق وكنائس خلال تأدية قداس العيد. وتبنى تنظيم الدولة الإسلامية الإرهابي "داعش" الهجمات الدامية.

وفي الأيام الثمانية الماضية، أُوقف أكثر من 150 شخصا في إطار التحقيق بشان الهجمات، وقُتل أكثر من 15 شخصا في عمليات لقوات الأمن تلت الهجمات، وأعلنت الحكومة حالة الطوارئ لتتيح لقوات الأمن التصرف بحرية أكبر في ملاحقاتها للمشتبهين.