"العسكري السوداني" يجمد نشاط النقابات ويعفي مسؤولين برئاسة الجمهورية

"العسكري السوداني" يجمد نشاط النقابات ويعفي مسؤولين برئاسة الجمهورية
من احتجاجات السودانيين، يوم الأحد، (أ ب)

أصدر المجلس العسكري الانتقالي بالسودان، الأحد، قرارا بتجميد نشاط النقابات والاتحادات المهنية والاتحاد العام لأصحاب العمل. كما أصدر رئيس المجلس، عبد الفتاح البرهان، قرارًا بإعفاء كل من مدير إدارة مراسم الدولة في رئاسة الجمهورية، ومدير الإدارة العامة للشؤون الإعلامية بالقصر الرئاسي.

وعقب اجتماع للمجلس برئاسة عبد الفتاح البرهان، أعلن عن إصدار قرار ينص على تكليف عدد من اللجان لحصر وضبط العهد والأصول والمعاملات المالية والقيام بأي أعمال أو واجبات تمليها الظروف تتعلق بالنواحي الاجتماعية والتكافلية والإنسانية لمنسوبي النقابات والاتحادات المختلفة.

ووجه القرار، مسجّل العمل (مستشار بوزارة العدل) بالشروع في تكوين لجان تسيير لمهام هذه النقابات والاتحادات إلى حين انعقاد جمعياتها العمومية.

ويأتي قرار المجلس في ظل اتهامات تواجهها هذه النقابات والاتحادات بسيطرة موالين لنظام عمر البشير عليها.

وفي بيان صادر عن إعلام المجلس العسكري، أعلن المجلس إعفاء كل من مدير إدارة مراسم الدولة في رئاسة الجمهورية، العميد محمد المبارك سليمان، ومدير الإدارة العامة للشؤون الإعلامية بالقصر الرئاسي، قبيس أحمد المصطفى، دون الكشف عن تفاصيل أخرى.

ويعد سليمان والمصطفى من الكوادر النافذة في حزب "المؤتمر الوطني"، الحاكم سابقًا.

وفي 11 نيسان/ أبريل الجاري، عزل الجيش عمر البشير من الرئاسة، بعد 3 عقود من حكمه البلاد، على وقع احتجاجات شعبية متواصلة منذ نهاية العام الماضي.

وشكّل الجيش مجلسا عسكريا انتقاليا، وحدد مدة حكمه بعامين، وسط خلافات مع أحزاب وقوى المعارضة بشأن إدارة المرحلة المقبلة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية