لافروف لبومبيو: التأثير الأميركي مدمر في فنزويلا وينتهك القانون الدولي

لافروف لبومبيو: التأثير الأميركي مدمر في فنزويلا وينتهك القانون الدولي
(أ ب)

ندد وزير الخارجية الروسي، سيرغي لافروف، اليوم الأربعاء، خلال مكالمة هاتفية مع نظيره الأميركي، مايك بومبيو، بما وصفه "التأثير المدمر" للولايات المتحدة في فنزويلا، في حين أشارت واشنطن إلى عمل عسكري "ممكن" في هذا البلد.

وخلال المكالمة التي كانت "بمبادرة من الولايات المتحدة"، قال لافروف إن "تدخل واشنطن في الشؤون الفنزويلية يعد انتهاكًا صارخًا للقانون الدولي" وأن "هذا التأثير المدمر لا علاقة له بتاتا بالديمقراطية"، وفقا لبيان وزارة الخارجية الروسية.

وكان بومبيو قد صرح، الأربعاء، أن إدارة الرئيس دونالد ترامب مستعدة للقيام بعمل عسكري لـ"إنهاء الأزمة" في فنزويلا. وتابع لافروف خلال حديثه مع بومبيو أن "استمرار هذه الخطوات العدوانية محفوف بالعواقب".

وأكد أن "الشعب الفنزويلي فقط يحق له تقرير مصيره"، مطالبًا بـ"الحوار بين جميع القوى السياسية في البلاد، وهو ما اعترفت به الحكومة منذ فترة طويلة".

وقد مارست السلطات الأميركية، اليوم الثلاثاء، ضغوطا مكثفة على الرئيس الفنزويلي نيكولاس مادورو، موجهة تحذيرات لأنصاره مع تحريض المسؤولين في كراكاس على الانشقاق والانضمام إلى المعارض خوان غوايدو.

ودرات مواجهات بين الشرطة والآف المتظاهرين دعمًا لمجموعة من الجنود الذين أعلنوا تأييدهم غوايدو. قُتل شخص واحد على الأقل وجُرح نحو مئة غيرهم.