الجفاف بالصومال: مليونا شخص يعانون من نقص حاد بالغذاء 

الجفاف بالصومال: مليونا شخص يعانون من نقص حاد بالغذاء 
(أرشيفية)

يُعاني نحو مليوني صومالي، من نقص حاد في الغذاء، بينهم مئات آلاف الأطفال بسبب موجة جفاف تضرب البلاد، لعدم تساقط الأمطار كالعادة في منطقة شرق إفريقيا بين شهري آذار/ مارس، ونيسان/ إبريل، لدرجة بلغت فيها نسبة الأمطار التي تساقطت خلال هذا الموسم، النسبة الأقل المسجلة في البلاد منذ عام 1981، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وبحسب تقدير الأمم المتحدة، فإن نحو 1،7 مليون شخص يعانون من الجوع، وإن عددهم قد يزيد بنحو نصف مليون من الآن وحتى تموز/ يوليو المقبل،كما تُشير تقديرات الأمم المتحدة إلى أن نحو مليون طفل سيعانون أيضا من سوء التغذية خلال العام الجاري.

وقال مدير مكتب الصومال في المجلس النروجي للاجئين، فيكتور موزيس، في بيان إن "الوضع الإنساني تدهور بوتيرة مقلقة بسبب الجفاف"، فقد بارت المواسم الزراعية وعانى مربو الماشية الكثير، لا سيّما أن نحو 80% من سكان منطقة القرن الإفريقي، يعتاشون من الزراعة حسب منظمة الأغذية والزراعة التابعة للأمم المتحدة (فاو).

ويمكن أن تتوسع هذه الأزمة الغذائية إلى خارج الصومال لتصل إلى كامل منطقة القرن الإفريقي بسبب موجة الجفاف خاصة، والظواهر الناتجة عن التغير المناخي.

وكانت الأمم المتحدة، قد أعلنت الأسبوع الماضي، أن 44 ألف صومالي يعيشون في مناطق ريفية تركوا منازلهم نحو المدن هذه السنة؛ ما زاد من عدد النازحين وهو أصلا مرتفع ويبلغ نحو 2،6 مليون في كافة أنحاء البلاد.