البيت الأبيض يمنع تسليم وثائق للكونغرس بشأن "روسيا غيت"

البيت الأبيض يمنع تسليم وثائق للكونغرس بشأن "روسيا غيت"
(أ ب)

منع البيت الأبيض المستشار القانوني السابق للرئيس الأميركي، دون ماكجان، من تقديم وثائق إلى الكونغرس تتعلق بالتحقيقات في التدخل الروسي في انتخابات الرئاسة الأميركية عام 2016 (روسيا غيت).

وتتواصل النقاشات بين مجلس النواب الذي يتكون أغلبية أعضائه من الديمقراطيين من جهة والبيت الأبيض من جهة ثانية بشأن التحقيقات المتعلقة بروسيا.

وبذلك، يكون البيت الأبيض بقراره الأخير، قد عرقل حصول مجلس النواب على الوثائق التي يطلبها من ماكجان بطرق رسمية.

وقال محامي البيت الأبيض، بات سيبولوني، في رسالة بعث بها إلى رئيس اللجنة القضائية في مجلس النواب، الديمقراطي، جيرولد نادلر، إن الصلاحية الكاملة فيما يخص الوثائق التي يطلبها ماكجان تعود للبيت الأبيض.

وأضاف أن الصلاحية بشأن الوثائق المذكورة تعود للرئيس ترامب، مشددا على أن تلك الوثائق لن يتم تسليمها إلى الكونغرس.

ومن المنتظر أن يشارك ماكجان في جلسة للجنة القضائية بتاريخ 21 أيار/ مايو الجاري، ويجيب خلالها على أسئلة أعضاء الكونغرس حول تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية.

وكانت قد دعت اللجنة القضائية، الأسبوع الماضي، ماكجان إلى تسليم كل الوثائق التي لديه فيما يتعلق بالتحقيقات حول تدخل روسيا في انتخابات الرئاسة الأميركية إلى اللجنة، وأمهلته حتى الثلاثاء.

وفي 18 نيسان/ إبريل المنصرم، ادعى وزير العدل الأميركي، ويليام بار، أن التقرير النهائي الذي أجراه المحقق الأميركي الخاص، روبرت مولر، يثبت عدم وجود دليل على تورط أعضاء حملة ترامب مع روسيا، خلال انتخابات 2016.

من جهته عقب مولر بالقول إن نتائج التحقيق في الانتخابات الرئاسية الأميركية عام لا يمكن أن تبرئ ترامب. كما اشتكى لوزير العدل من الملخص الذي قدمه الأخير للتقرير، معتبرا أنه سمح لترامب بتأكيد براءته من تهمة عرقلة القضاء.