إيران: "نحن مستعدون للحرب مع أميركا لكن نؤيد الحوار"

إيران: "نحن مستعدون للحرب مع أميركا لكن نؤيد الحوار"
(الأناضول)

كشف نائب وزير الخارجية الإيراني، عباس عراقجي، اليوم الأربعاء، أن بلاده "مستعدة لاحتمال نشوب حرب مع الولايات المتحدة، لكنها تؤيد بدء الحوار".

وصرّح عراقجي، في مقابلة له مع وكالة "سبوتنيك" الروسية، "آمل أن نتمكن من بدء الحوار، لكننا مستعدون للحرب".

وأضاف عراقجي للوكالة الروسية قائلا "الحرب ستكون كارثة على الجميع في المنطقة، ونحن نعلم أن هناك بعض العناصر والأشخاص الذين يحاولون دفع الولايات المتحدة للحرب مع إيران لأغراضهم الخاصة".

وفي أوقات سابق، رددت إيران كثيرًا أن برنامجها النووي مخصص للأغراض السلمية فقط، لكن الولايات المتحدة ودول أوروبية، وقعت معها في 2015 اتفاقا حول البرنامج النووي الإيراني، وذلك قبل أن تنسحب منه واشنطن العام الماضي.

وكان قد أمهل الرئيس الإيراني حسن روحاني، وفي وقت سابق من أيار/ مايو الجاري، الدول الموقعة على الاتفاق النووي، 60 يوما "للحفاظ" على مصالح بلاده في الاتفاق، وإلّا فإن طهران ستشرع بزيادة مستوى تخصيب اليورانيوم.

ويتصاعد التوتر مؤخرا، بين واشنطن وطهران بعد أن أرسل البنتاغون حاملة الطائرات "أبراهام لنكولن"، وطائرات قاذفة إلى دول خليجية، بادعاءات وجود معلومات استخباراتية حول استعدادات محتملة من قبل إيران لتنفيذ هجمات ضد القوات أو المصالح الأميركية في هذه الدول.

وتعتزم السعودية بحث هذه "التهديدات" المزعومة، إذ دعت لقمتين نهاية أيار/ مايو الجاري، بعد وقت قصير من استهداف 4 سفن تجارية، محملة بالنفط، بالمياه الإقليمية للإمارات بينهما سفينتان سعوديتان، وللبحث بخلاف استهداف حوثي لمحطتي ضخ تابعين لشركة "أرامكو" السعودية.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية