مقاتلة روسية تعترض طائرة تجسس أميركية 3 مرات قبالة سورية

مقاتلة روسية تعترض طائرة تجسس أميركية 3 مرات قبالة سورية
"سوخوي 35" روسية (أ ف ب)

اعترضت طائرة قتالية روسية، الليلة الفائتة، طائرة تجسس أميركية، وأجبرتها على الانحراف عن مسارها ثلاث مرات فوق البحر المتوسط قبالة السواحل السورية.

وأكد ذلك بيان صادر عن الأسطول السادس الأميركي، والذي وصف ما حصل بأنه "تصرف غير مسؤول"، وأن الحادثة وقعت في الأجواء الدولية.

وبحسب الأسطول الأميركي فإن الطائرة الأميركية، وهي من طراز "بوسيدون P-8A" اضطرت للانحراف عن مسارها ثلاث مرات خلال 175 دقيقة بسبب الطائرة الروسية، وهي من طراز "سوخوي SU-35".

وأضاف أن الانحرافين الأول والثالث لم يكونا خطيرين، وفي الانحراف الثاني عن المسار مرت الطائرة الروسية بسرعة عالية بشكل مباشر أمام الطائرة الأميركية.

وتابع البيان أن الحادثة وضعت الطيارين والطواقم الجوية في حالة خطر جدي.

ونقل عن طاقم الطائرة الأميركية قوله إنه في أعقاب مناورة الطائرة الروسية حصلت دوامة هوائية، وإن الانحراف الثاني والأخطر استمر 28 دقيقة.

وجاء في بيان الأسطول الأميركي أن "تصرف الطائرة الروسية كان غير مسؤول، وكان من المفترض أن يتم العمل بموجب المعايير الدولية التي وضعت للأمان، ومنع وقوع حوادث من هذا النوع"، مضيفا أن مثل هذه العمليات "غير المسؤولة" قد تؤدي إلى تصادم جوي.

جاءت هذه الحادثة بعد أيام معدودة من بدء مناورة عسكرية كبيرة تحمل اسم "BALTOPS" يجريها الأسطول الأميركي بمشاركة دول أوروبية في بحر البلطيق، قرب أراضي روسيا.

يذكر أنه قبل نحو سنة ونصف وقعت حادثتان مماثلتان خلال شهرين بين روسيا والولايات المتحدة في أجواء البحر الأسود.

ففي كانون الثاني/ يناير 2018 اقتربت طائرة روسية من طراز "SU-27" بشكل خطير من طائرة تجسس أميركية كانت تحلق في الأجواء الدولية فوق البحر الأسود، ومرت من أمامها على بعد 1.5 متر فقط.

وقبل نحو شهرين من تلك الحادثة، اقتربت طائرة روسية من طراز "سوخوي 30" بشكل خطير من طائرة تجسس أميركية من طراز "بوسيدون P-8".

ولم يرد أي تعقيب روسي على الحادثة بعد.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية