ساترفيلد يبدأ جولته في المنطقة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل

ساترفيلد يبدأ جولته في المنطقة لترسيم الحدود البحرية بين لبنان وإسرائيل
(أ ب)

وصل المبعوث الأميركي، ديفيد ساترفيلد، اليوم الإثنين، إلى المنطقة، في إطار جهود الوساطة بين إسرائيل ولبنان بشأن ترسيم الحدود البحرية.

وقال مسؤولون إسرائيليون وأميركيون، بحسب المراسل السياسي للقناة 13 الإسرائيلية، باراك رفيد، إن ساترفيلد سيبدأ زيارته للمنطقة في بيروت، ومن المقرر أن يصل إلى إسرائيل خلال الأسبوع الجاري ليجتمع مع كبار المسؤولين في مجلس الأمن القومي في مكتب رئيس الحكومة ووزارة الخارجية.

وقال مسؤولون إسرائيليون إن الهدف المركزي لزيارته هي تحديد موعد لجولة المحادثات الأولى بين إسرائيل ولبنان بوساطة أميركية في منشأة تابعة للأمم المتحدة على الحدود في رأس الناقورة.

وكان قد أكد مسؤول إسرائيلي، في الرابع من الشهر الجاري، أن الحكومة الإسرائيلية أبلغت البيت الأبيض موافقتها على خوض مفاوضات مباشرة لترسيم الحدود البحرية مع لبنان بوساطة أميركية.

واشترطت الحكومة الإسرائيلية موافقتها على الوساطة الأميركية بألا تتضمن المفاوضات ترسيم الحدود البرية أو مزارع شبعا المحتلة.

ونقل عن مصدر إسرائيلي، لم تضح هويته، قوله إن إسرائيل وضعت عدت شروط للمحادثات، منها أن المحادثات ستجري بوساطة أمريكية فقط، دون تدخل من الأمم المتحدة، وأن تتناول المحادثات مسألة الحدود البحرية فقط، دون التطرق للقضايا الخلافية الأخرى، مثل الحدود البرية أو النزاع حول مزارع شبعا المحتلة إسرائيليًا.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية