المحكمة الأوروبية: على فرنسا وضع علامات على منتجات المستوطنات

المحكمة الأوروبية: على فرنسا وضع علامات على منتجات المستوطنات
مصنع النبيذ في مستوطنة "بساغوت" (أرشيف - أ.ب.)

أصدر المستشار القانوني لمحكمة العدل التابعة للاتحاد الأوروبي اليوم، الخميس، موقفا قانونيا يقضي بأن فرنسا ملزمة بوضع علامات على زجاجات النبيذ المصنوع في المستوطنات الإسرائيلية في الأراضي الفلسطينية والسورية المحتلة.

وشدد الموقف القانوني على أن القرار الصادر عن محكمة فرنسية، في نهاية العام الماضي، بأن فرنسا ليست ملزمة بوضع علامات على البضائع المصنوعة في المستوطنة، ليس نافذا. وأشار المستشار إلى أن قوانين الاتحاد الأوروبي تطالب بوضع علامة على أي منتج مصنوع في الأراضي التي احتلتها إسرائيل منذ العام 1967، وأن تكون العلامة واضحة بأنه مصنوع في المستوطنات.

ويتوقع أن تصدر محكمة الاتحاد الأوروبي قرارا بعد عدة أشهر، علما أنه غالبا ما تتبنى المحكمة موقف مستشارها القانوني.

وكانت محكمة فرنسية قبلت طلبا لمصنع نبيذ في مستوطنة "بساغوت" قرب رام الله بإعفاء منتجاته من توجيهات الاتحاد الأوروبي بوضع علامة أنها مصنوعة في المستوطنات. وتقضي تعليمات الاتحاد بإعلام المستهلكين وبشكل بارز بأن المنتجات مصنوعة في الأراضي المحتلة عام 1967.

وقبلت المحكمة الفرنسية ادعاء مستوطنة "بساغوت" أن قرار وضع علامة على منتجاتها مناقضة للدستور الفرنسي، لكن المحكمة قررت تحويل القرار إلى المحكمة الأوروبية لأن فرنسا ملتزمة بالقانون الأوروبي المشترك.

ورغم أن قرار الاتحاد الأوروبي بخصوص منتجات المستوطنات لم يطبق حتى الآن، إلا أنه يتوقع أن يؤدي القرار ضد مستوطنة "يساغوت" إلى تطبيق تعليمات الاتحاد بشكل واسع.