إيران تحذر: أي هجوم له عواقب على مصالح واشنطن وحلفائها

إيران تحذر: أي هجوم له عواقب على مصالح واشنطن وحلفائها
(أ ب)

حذر الجيش الإيراني اليوم، السبت، الولايات المتحدة وحلفاءها من أن أي هجوم على إيران ستكون له عواقب مدمرة على مصالح الولايات المتحدة وحلفائها في المنطقة.

وقال المتحدث باسم هيئة الأركان المشتركة للقوات المسلحة الإيرانية، العميد (جنرال) أبو الفضل شكارجي، في مقابلة مع وكالة تسنيم، إن "إطلاق رصاصة واحدة باتجاه إيران سيشعل مصالح أميركا وحلفائها" في المنطقة.

وأضاف المسؤول الإيراني أن "الوضع الإقليمي اليوم هو لصالح إيران". وتابع "إذا قام العدو وخصوصا الولايات المتحدة وحلفاؤها في المنطقة بخطأ إطلاق النار على البارود الذي تقف عليه الولايات المتحدة، فإن مصالحها ستشتعل".

وأكد العميد شكارجي أن "هذا الحريق سيبتلع الولايات المتحدة ومصالحها ومصالح حلفائها"، معتبرا أن "هدف العدو" وخصوصا إسرائيل هو "تجريد إيران من السلاح".

وكان قد أكد الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الجمعة، أنه ألغى في اللحظة الأخيرة ضربات ضد إيران بذريعة تفادي وقوع خسائر بشرية كبيرة، مواصلا في الوقت نفسه التهديد بالرد على طهران التي أسقطت، الخميس، طائرة مسيرة أميركية.