ترامب يهدد إيران برد أميركي "ساحق" على أي هجوم

ترامب يهدد إيران برد أميركي "ساحق" على أي هجوم
(أ ب)

أطلق الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، تهديدات جديدة ضد إيران، متوعدا بالرد الكاسح والإبادة حال قامت بالهجوم على أي من المصالح الأميركية.

وقال ترامب في تغريدة عبر حسابه بموقع "تويتر" إن "أي هجوم من جانب إيران على أي شيء أميركي سيقابل بقوة كبيرة وكاسحة، وفي بعض المناطق، فإن كاسحة ستعني الإبادة".

وفي تغريدة منفصلة، أضاف الرئيس الأميركي أن "رد إيران اليوم جاهل ومهين، ويعكس أنهم غير مدركين للواقع".

وتابع قائلاً إن "القيادة الإيرانية تنفق الأموال لدعم الإرهاب، بينما الشعب الإيراني يعيش في معاناة".

وأشار إلى أن "بلاده لم تنس العبوات والقنابل الإيرانية التي قتلت ألفي أميركي وجرحت الكثير".

والإثنين، أعلن ترامب فرض عقوبات على المرشد الأعلى للجمهورية الإسلامية، آية الله علي خامنئي، وكبار المسؤولين العسكريين، وأشارت إلى أنها ستدرج وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف على قائمتها السوداء في وقت لاحق هذا الأسبوع، في إطار الرد على إسقاط طهران لطائرة أميركية مسيرة فوق مضيق هرمز، الخميس الماضي.

وقد ردت طهران بحدة الثلاثاء على العقوبات الأميركية بحق قادتها مشيرة إلى أنها تكشف "كذب" واشنطن بشأن عرض المحادثات وتغلق مسار الدبلوماسية مع إدارة ترامب.

وتشهد المنطقة توترا متصاعدا بين الولايات المتحدة ودول خليجية من جهة، وإيران من جهة أخرى، منذ أن انسحاب الجانب الأميركي من الاتفاق النووي متعدد الأطراف، المبرم في 2015 مع طهران، وتشديد العقوبات الاقتصادية التي تفرضها الإدارة الأميركية على طهران.

وارتفع حدة التوتر منذ أن خفضت طهران بعض التزاماتها بموجب الاتفاق النووي. واتخذت إيران تلك الخطوة، في أيار/ مايو الماضي، مع مرور عام على انسحاب الولايات المتحدة من الاتفاق، وفرض عقوبات مشددة على طهران، لإجبارها على إعادة التفاوض بشأن برنامجها النووي، إضافة إلى برنامجها الصاروخي.

وتفاقم هذا التوتر عقب إسقاط إيران، الخميس الماضي، طائرة أميركية مُسيرة، قالت إنها اخترقت الأجواء الإيرانية، فيما ادعى الجيش الأميركي أنها كانت تحلق في المجال الجوي الدولي.