استئناف المحادثات التجارية الأميركية - الصينية وحظرُ "هواوي" ما يزال ساريا

استئناف المحادثات التجارية الأميركية - الصينية وحظرُ "هواوي" ما يزال ساريا
ترامب والرئيس الصيني في لقاء سابق (أ ب)

قال المستشار التجاري في البيت الأبيض بيتر نافارو، يوم الثلاثاء، إن مفاوضات التجارة بين الولايات المتحدة والصين، تسير في اتجاه إيجابي عقب لقاء الرئيسيْن الأميركي، دونالد ترامب، والصيني، شي جينبنغ، في أوساكا باليابان، مبينا أن الطرفين قد عادا إلى الحوار، وفق ما أوردت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وأضاف نافارو: "لقد عدنا إلى الحوار، وأصبحا نتحدث هاتفيا. ويُرجح أن تكون هناك زيارات. كل شيء جيد"، مُشيرا إلى أنه "من وجهة نظر المستثمرين هذا كل ما يجب أن تعرفوه: عادت المحادثات إلى مسارها لاستئناف العمل الذي تم القيام به حتى الآن".

وذكر نافارو أن شركة "هواوي"، عملاق الاتصالات الصيني، لا تزال تخضع للحظر على مشاركتها في تطوير شبكات الجيل الخامس في الولايات المتحدة رغم تغيير طفيف في موقف واشنطن تجاهها، مبينا أن "الرئيس شي طلب التخفيف عن هواوي (... ) وأقول لكم الشيء المهم: السياسة الأميركية بالنسبة لهواوي في ما يتعلق بالجيل الخامس في هذا البلاد لم تتغير".

وأضاف: "كل ما فعلناه هو السماح ببيع الرقائق لهواوي. وهذه سلعة لا تؤثر على الأمن القومي بتاتا".

وأشار إلى أن الوثيقة المؤلفة من 150 صفحة، وتم وضعها أثناء المحادثات الأميركية الصينية منذ كانون الأول/ديسمبر، لا تزال تشكل أساس المحادثات.

ويقود وفد التجارة الأميركي، ممثل التجارة، روبرت لايتهايزر، ووزير الخزانة، ستيفن منوتشين.

وكادت المحادثات تنهار في أيار/ مايو، إلا أن ترامب وشي، اتفقا السبت، على استئناف المفاوضات الهادفة إلى إنهاء الحرب التجارية الدائرة بين بلديهما منذ عام.