مسؤول إيراني يرجح أن البحرية الأميركية أسقطت إحدى طائراتها

مسؤول إيراني يرجح أن البحرية الأميركية أسقطت إحدى طائراتها
صورة توضيحية - حاملة الطائرات الأميركية أفراهام لنكولن (أب)

نفى نائب وزير الخارجية الإيراني ،عباس عراقجي، اليوم الجمعة، أن تكون إيران فقد فقدت طائرة مسيرة مؤخرا. ورجح أن تكون الولايات المتحدة قد أسقطت واحدة من طائراتها المسيرة "عن طريق الخطأ".

وكتب عراقجي في تغريدة على تويتر "لم نخسر أي طائرة مسيرة في مضيق هرمز أو في أي مكان آخر".

وأضاف "أخشى أن تكون السفينة الأميركية ’يو إس إس بوكسر’ قد أسقطت واحدة من طائراتهم الأميركية عن طريق الخطأ"، وذلك غداة إعلان الولايات المتحدة أنها أسقطت طائرة مسيرة إيرانية.

وكان وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، قد نفى بدوره إسقاط طائرة إيرانية، وقال إنه "لا معلومات لدينا بشأن إسقاط طائرة مسيرة تابعة لنا في مضيق هرمز".

وكان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، قد أعلن، يوم أمس الخميس، أن البحرية الأميركية أسقطت، الخميس، طائرة إيرانية مسيّرة فوق مضيق هرمز.

وقال إنّ الطائرة الإيرانية المسيّرة اقتربت من السفينة "يو إس إس بوكسر" أقلّ من ألف ياردة، مما دفع بالسفينة الحربية إلى القيام "بعمل دفاعي" أسفر عن "تدمير الطائرة المسيّرة". وحث باقي الدول على إدانة ما وصفه بـ"المضايقات الإيرانية".

وقال ترامب في تصريحات على هامش فعالية بالبيت الأبيض، إن "الولايات المتحدة لديها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الاستفزازات الإيرانية، وأطالب الدول الأخرى بالتصدي لانتهاكات طهران وتوفير الحماية للسفن التي تعبر مضيق هرمز"، حسب شبكة "إن بي سي نيوز" الأميركية.