"إيران تخزّن نفطها في موانئ صينية"

"إيران تخزّن نفطها في موانئ صينية"
جنود إيرانيون في مضيق هرمز (أ ف ب)

قالت وكالة الأنباء الدولية "بلومبيرغ"، اليوم الإثنين، إن إيران تقوم بتخزين نفطها الخام في موانئ صينية، داخل آبار تملكها طهران، مُشيرة إلى أن ذلك لا يُعد اختراقا للعقوبات الأميركية، وفق ما أوردت وكالة "الأناضول" للأنباء.

وذكرت بلومبيرغ التي تتخذ من نيويورك مقرا لها، أن ناقلات نفط قادمة من إيران تفرغ حمولتها من الخام في صهاريج وآبار تخزين مقامة في موانئ الصين التي تُعدُّ ثاني أكبر مستهلك للنفط الخام في العالم بعد الولايات المتحدة، بـ 12.5 مليون برميل يوميا، وأكبر مستورد له بمتوسط 10 ملايين برميل يوميا.

وأضافت الوكالة أن الخطوة الإيرانية لا تعد مخالفة للعقوبات الأميركية، "لأن الأمر متعلق بتخزين الخام لا بيعه، وربما تبيع جزءا منه بل من خلال المقايضة، أي نفط مقابل استثمارات صينية في طهران".

ويأتي ذلك، بالتزامن مع تشديد الولايات المتحدة من عقوباتها على إيران، وتعليقها قرار إعفاء 8 بلدان من عقوبات كانت تستهدف شراء النفط الإيراني، مطلع مايو/ أيار الماضي.

ولا تعلن طهران عن حجم صادراتها من النفط الخام منذ آب/ أغسطس 2018، فيما بلغ آخر رقم أعلنته في تموز/ يوليو 2018، بحجم 2.12 مليون برميل يوميا.

وتسعى الولايات المتحدة إلى "تصفير" صادرات الخام الإيرانية، فيما أعلنت الأخيرة، الأسبوع الماضي، على لسان وزير الطاقة، بيغن زنغنة، عن زيادة في صادرات الخام الإيراني إلى الخارج.

وكانت إيران حتى تشرين أول/ أكتوبر 2018، ثالث أكبر منتج للنفط في "أوبك" بعد السعودية والعراق بمتوسط 3.85 ملايين برميل يوميا، وتراجعت حاليا إلى المرتبة الخامسة بمتوسط 2.2 مليون برميل يوميا.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"