روسيا: اعتقال أكثر من ألف شخص خلال مظاهرة للمعارضة 

روسيا: اعتقال أكثر من ألف شخص خلال مظاهرة للمعارضة 
أثناء اعتقال أحد المعارضين (أ ب)

اعتقلت الشرطة في موسكو، يوم السبت، أكثر من ألف شخص، خلال مظاهرة للمعارضة تطالب بانتخابات محلية حرة، بحسب ما أفادت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وكانت منظمة "أو.دي.في-إنفو" غير الحكومية، المتخصصة في رصد المظاهرات، أعلنت في وقت سابق أن 561 شخصا، أُوقفوا بعد ثلاث ساعات من بدء هذه التظاهرة غير المسموح بها، والتي شارك فيها الآلاف في وسط العاصمة الروسية.

وقالت جماعة مراقبة إن الشرطة الروسية اعتقلت معارضين بارزين، في المظاهرة التي تهدف لزيادة الضغط على النظام السياسي‭‭ ‬‬في وقت تراجعت فيه نسب التأييد للرئيس، فلاديمير بوتين، بسبب الاستياء من انخفاض الدخل الفعلي للمواطنين في السنوات الماضية.

ودعا زعيم المعارضة المسجون، أليكسي نافالني، للاحتجاج قرب مكتب رئيس بلدية العاصمة للضغط على السلطات للسماح لمجموعة من المرشحين الذين لهم أفكار معارضة بالمشاركة في الانتخابات المحلية، المقرر إجراؤها في الثامن من أيلول/ سبتمبر، بعد استبعادهم منها، وفق ما أوردت وكالة "رويترز" للأنباء.

وتقول السلطات إن المرشحين استبعدوا من المنافسة لعدم تمكنهم من جمع عدد كاف من التوقيعات الصحيحة التي تؤيدهم وهو زعم ترفضه المعارضة.

واحتجزت الشرطة الروسية في وقت سابق أعضاء بارزين في المعارضة لمنعهم من المشاركة في المظاهرة وأغلقت بعض الطرق الرئيسية لمساعدتهم في السيطرة على الموقف.

وعلى الرغم من أن الانتخابات لاختيار أعضاء مجلس برلمان موسكو، ليست انتخابات عامة، إلا أن نشطاء المعارضة يعتبرونها فرصة لمحاولة إيجاد موطئ قدم لهم في العاصمة الروسية حيث تبين في السابق تراجع التأييد للمرشحين المدعومين من الكرملين عنه في مناطق أخرى بالبلاد.

وأمرت السلطات يوم الأربعاء، بحبس المعارض للكرملين، أليكسي نافالني، لمدة 30 يوما قبل احتجاج اليوم، بينما اعتقلت السلطات أعضاء آخرين في المعارضة وفتشت منازلهم.