بومبيو: الانسحاب من أفغانستان قبل انتخابات 2020

بومبيو: الانسحاب من أفغانستان قبل انتخابات 2020
جندي أميركي في أفغانستان (أ ب)

أعلن وزير الخارجية الأميركية، مايك بومبيو، اليوم الإثنين، أن الرئيس، دونالد ترامب، يرغب البدء في سحب القوات الأميركية من أفغانستان، قبل الانتخابات الرئاسية الأميركية في تشرين الثاني/ نوفمبر 2020، ما يُشير إلى أن واشنطن مصممة على تسريع مفاوضات السلام مع اقتراب الاستحقاق الرئاسي الأفغاني نهاية أيلول/ سبتمبر، بحسب ما أفادت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وقال بومبيو ردا على سؤال عن إمكانية خفض عديد القوات الأميركية في أفغانستان قبل الاستحقاق الرئاسي في الولايات المتحدة، أثناء مداخلة في النادي الاقتصادي بواشنطن: "إنها التعليمات التي تلقيتها من الرئيس".

وأضاف بومبيو: "قال بكل وضوح أنهوا الحروب التي لا تنتهي وباشروا الانسحاب".

وكان ترامب المرشح لولاية رئاسية ثانية، قد وعد قبل انتخابه عام 2016 بسحب القوات الأميركية من أفغانستان. لكن لدى وصوله إلى السلطة وافق على إرسال جنود أميركيين إلى البلاد وبات عددهم حاليا 14 ألفا.

ومنذ عام باشرت واشنطن حوارا مباشرا غير مسبوق مع طالبان للتوصل إلى اتفاق سلام يسمح ببدء الانسحاب وأعرب ترامب مجددا عن رغبته في وضع حد "للحروب التي لا تنتهي" لطي صفحة التدخلات العسكرية المكلفة في الخارج.

وقال بومبيو "سمحت المفاوضات بإحراز تقدم حقيقي" معربا عن "تفاؤله".

يُذكر أن المفاوض الأميركي، زلماي خليل زاد، في كابُل حاليا، وسيزور الدوحة في الأيام المقبلة لمفاوضات جديدة.