مهاجم كاليفورنيا أبدا تعاطفا مع اليمين المتطرف

مهاجم كاليفورنيا أبدا تعاطفا مع اليمين المتطرف
(أ ب)

كشفت الشرطة الأميركية عن هوية منفذ الهجوم المسلح الأحد الماضي، على مهرجان للطعام في ولاية كالفورنيا الأميركية، والذي سقط ضحيته ثلاثة أشخاص وأُصيب أكثر من 12 شخصا.

 وبحسب موقع "ذي دييلي بيست" الإخباري الأميركي، فإن الشاب سانتينو وليام ليغان (19 عاما)، نشر على حسابه في موقع "إنستغرام"، صورة لكتاب يميني متطرف، لحظات قبل تنفيذ الهجوم.

وتمكن الموقع من فحص حساب ليغان على "إنستغرام"، قبل إغلاقه، ليجدوا أنه نشر صورة لكتاب فاشي يعود للقرن التاسع عشر، وهو كتاب يشجع على مفهوم "الفوقية البيضاء" العنصري، ويمجد العرق "الآري" التي اعتمدت عليه النازية لاحقا.

وذكر الموقع أن المهاجمين ذوو الدوافع العقائدية، يقومون غالبا بالإشارة إلى بيانات أو مقولات قبل تنفيذ هجماتهم، للتعبير عن انتماءاتهم.

 لكن الشرطة قالت إنها لا تزال تحقق في احتمال وجود مشتبه به ثان مع ليغان، وما إذا كان القاتل ينتمي لأي مجموعة.

ولفت الموقع أيضا إلى أن أحد الأشخاص الذين كانوا متواجدين أثناء الهجوم الفظيع، ونجا من القتل، قال لوكالة "أسوشييتد برس" الأميركية، إنه سأل المسلح "لماذا تفع هذا؟"، ليجيبه القاتل: "لأنني غاضب جدا".

ووقع إطلاق النار في واحد من أكبر مهرجانات الطعام بالبلاد، والذي يُقام على بُعد نحو 48 كيلومترا جنوب شرق سان خوسيه.

ونقلت شبكة "إن بي سي نيوز" عن شاهدة، تُدعى جوليسا كونتريراس، قولها إنّ رجلاً أبيض في الثلاثينات من عمره نفّذ إطلاق النار بواسطة بندقيّة. وأضافت كونتريراس أنه "استطعتُ رؤيته وهو يطلق النار في كلّ اتّجاه. لم يكُن يستهدف أيّ شخص على وجه التحديد".

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"