أفغانستان: 1500 قتيل وجريح من المدنيين في تموز

أفغانستان: 1500 قتيل وجريح من المدنيين في تموز
(أ ب)

قالت البعثة الأممية في أفغانستان، اليوم السبت، أن أكثر من 1500 مدني سقطوا بين قتيل وجريح في مناطق متفرقة من البلاد خلال شهر تموز/ يوليو الماضي.

وأشارت البعثة في تقرير أولي نقلت عنه وكالة أنباء "أسوشيتد برس"، أن الحصيلة هي الأعلى التي يتم تسجيلها خلال شهر واحد منذ أيار/ مايو 2017.

ولم تذكر البعثة أرقاما منفصلة بشأن أعداد القتلى والجرحى.

وأوضحت أن هذا الارتفاع بين الضحايا المدنيين يعزى بشكل أكبر إلى هجمات المسلحين.

وأضافت أن أكثر من 50% من تلك الخسائر تعود إلى الهجمات بالقنابل المزروعة على جوانب الطرق.

وتشهد أفغانستان، منذ الغزو الأميركي عام 2001، صراعا بين حركة طالبان من جهة، والقوات الحكومية والدولية بقيادة الولايات المتحدة من جهة أخرى، ما تسبب في سقوط آلاف الضحايا المدنيين.

وترفض "طالبان" إجراء مفاوضات مباشرة مع الحكومة بحجة أنها "غير شرعية"، وتشترط بغية التوصل لسلام معها خروج القوات الأميركية من البلاد.

ومنذ كانون الثاني/ يناير الماضي، تجري واشنطن مفاوضات مع حركة طالبان، في الدوحة، بهدف إيجاد تسوية سياسية لإنهاء دوامة العنف المستمرة منذ 18 عاما.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"