بريطانيا تنضم لـ"مهمة أمنية" أميركية في الخليج

بريطانيا تنضم لـ"مهمة أمنية" أميركية في الخليج
المدمرة البريطانية "دنكن" (أب)

قالت وزارة الدفاع البريطانية اليوم، الإثنين، إنها ستنضم إلى مهمة بحرية أمنية دولية بقيادة الولايات المتحدة في الخليج، وذلك بذريعة حماية السفن التجارية التي تعبر مضيق هرمز.

وقالت الوزارة في بيان، إنها "وافقت على الانضمام لمهمة دولية تعتمد بشكل كبير على المعدات الموجودة بالفعل في المنطقة (الخليج)".

وأضافت أن المهمة من شأنها "حماية السفن في الخليج عبر تعاون مشترك بين سفن البحرية الملكية البريطانية، والولايات المتحدة، في ظل التوتر المتصاعد مع إيران".

وتنشر بريطانيا حاليا المدمرة "دنكان" والفرقاطة "مونتروز" في الخليج لمرافقة السفن التي تحمل العلم البريطاني في المضيق.

وفي السياق، دعا وزير الخارجية البريطاني، دومينيك راب، حلفاء بلاده إلى المشاركة في المهمة الأمنية البحرية في الخليج.

وقال في بيان صادر عن السفارة البريطانية لدى واشنطن إنه يتعين على الحلفاء "ضمان حرية الملاحة البحرية لجميع السفن الدولية في مضيق هرمز دون أي تأخير"، حسبما نقلت مجلة "بلومبرغ" الأميركية.

كما أشار إلى استمرار التزام بريطانيا "بالعمل مع إيران" من أجل الحفاظ على الاتفاق النووي المبرم في العام 2015.

وكانت الولايات المتحدة أول من طلبت من حلفائها المشاركة في مهمة بحرية لحماية الملاحة في مضيق هرمز، رغم تردد الدول الأوروبية في هذا الشأن.

وفي 22 تموز/ يوليو الماضي، اتفق وزراء خارجية بريطانيا وفرنسا وألمانيا على "العمل سويا من أجل ضمان أمن الملاحة البحرية بمضيق هرمز"، حسب بيان مشترك لوزراء خارجية الدول الثلاث، نُشر على موقع وزارة الخارجية البريطانية.

وتصاعدت حدة التوتر بالمنطقة في 19 تموز/ يوليو، بعد إعلان إيران احتجاز ناقلة نفط بريطانية بالمضيق، "لخرق لوائح تتعلق بالمرور"، عقب ساعات من إعلان محكمة في جبل طارق تمديد احتجاز ناقلة نفط إيرانية لـ30 يوما.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"