ظريف: أميركا غير قادرة على تشكيل تحالف بالخليج

ظريف: أميركا غير قادرة على تشكيل تحالف بالخليج
(أ ب)

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الاثنين، إن الولايات المتحدة غير قادرة على تشكيل تحالف من أجل حماية السفن التجارية في الخليج، لأن حلفاءها يشعرون "بخجل" من الانضمام إليه.

وأكد ظريف في مؤتمر صحافي في طهران "الولايات المتحدة اليوم وحيدة في العالم وغير قادرة على تشكيل تحالف. الدول الصديقة لها تشعر بالخجل من أن تكون في تحالف واحد معها".

وتابع "إنهم من جلب ذلك على أنفسهم بخرقهم للقوانين عبر خلق التوتر والأزمات".

وتأتي تصريحات ظريف، فيما أعلنت إيران، أمس الأحد، أن ناقلة النفط التي احتجزها الحرس الثوري في الخليج لتهريبها الوقود هي سفينة عراقية.

وأكد قائد المنطقة الثانية في القوات البحرية للحرس الثوري رمضان زيراهي، أن "السفينة أوقفت قرب جزيرة فارسي، وعلى متنها سبعة بحارة أجانب". وأفاد بأن "السفينة كانت تأخذ المحروقات من سفن أخرى وتنقلها لدول عربية في الخليج".

وأشار إلى أن السفينة كانت تحمل سبعمئة ألف لتر من الوقود المهرب، وتم توجیهها إلى محافظة بوشهر (جنوب) قبل تسلیم وقودها إلی الشرکة الوطنیة لتوزیعه في المحافظة.

 

وعند سؤاله خلال المؤتمر الصحافي عن تقارير تتحدث عن تلقيه دعوة للقاء دونالد ترامب في البيت الأبيض، قال ظريف أنه رفض الدعوة رغم تهديده بفرض عقوبات عليه.

وقال الوزير الإيراني "قيل لي في نيويورك إنه سيتم فرض عقوبات علي ما لم أوافق على العرض الذي لحسن الحظ لم أقبله".

وأفادت مجلة نيويوركر الأميركية أن السناتور الجمهوري، راند بول، التقى ظريف في 15 تموز/يوليو في الولايات المتحدة، ودعاه بمباركة من ترامب إلى زيارة البيت الأبيض.

وفرضت الولايات المتحدة عقوبات على ظريف الأربعاء، مستهدفة أصوله في الولايات المتحدة مع الضغط على قدرته ممارسة عمله الدبلوماسي.

وتفاقم التصعيد بين إيران والولايات المتحدة منذ انسحاب الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، في أيار/مايو 2018 من الاتفاق النووي الموقع عام 2015 الذي يقيّد برنامج إيران النووي، ثم إعادة فرض عقوبات مشددة على طهران بعد ذلك.

وارتفع مستوى التوتر مع إطلاق الإدارة الأميركية حملة "ضغوط قصوى" ضد طهران، ترافقت مع إسقاط إيران لطائرة مسيرة أميركية وتعرض ناقلات نفط في الخليج لهجمات نسبتها واشنطن لإيران التي تنفي ذلك.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"