السجن 5 أعوام وغرامة 50 مليون دولار لداعم لحزب الله

السجن 5 أعوام وغرامة 50 مليون دولار لداعم لحزب الله
قاسم تاج الدين (فيسبوك)

قالت وزارة العدل الأميركية، يوم أمس الخميس، إن رجل الأعمال اللبناني، قاسم تاج الدين، أحد ممولي حزب الله قد حُكِم عليه بالسجن لمدة خمسة أعوام، ودفع غرامة مالية قيمتها 50 مليون دولار.

وكان قد اتهم تاج الدين (63 عاما) في كانون الأول/ ديسمبر الماضي بالالتفاف على عقوبات تمنعه من التعامل مع شركات أميركية.

وقال مساعد المدعي العام، بريان بنزكوفسكي "إنَّ الحكم الصادر بحقه وغرامة ال 50 مليون دولار في هذه القضيّة، ما هما سوى أحدث الأمثلة لجهود وزارة العدل المتواصلة من أجل تعطيل وتفكيك حزب الله والشبكات الداعمة له".

وفي أيار/مايو 2009، اعتُبر تاج الدين "مساهما ماليا مهما" لمنظمة "إرهابية"، وذلك بسبب دعمه لحزب الله الذي تصنفه الولايات المتحدة منظمة "إرهابية".

وبالنتيجة، فقد منع من التعامل مع أميركيين، ولكنه كان متهما بأنه واصل إجراء تعاملات مع شركات أميركية.

وفي حينه، قالت وزارة العدل الأميركية إن "تاج الدين تآمر مع خمسة أفراد آخرين، على الأقل، لإجراء تعاملات مالية قيمتها أكثر من خمسين مليون دولار مع شركات أميركية، في انتهاك للمحظورات".

يذكر أن تاج الدين كان قد اعتقل في آذار/ مارس عام 2017 لدى وصوله إلى الدار البيضاء، وجرى تسليمه للولايات المتحدة بناء على طلب السلطات هناك.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"