إجلاء 4 آلاف شخص من كبرى جزر الكناري نتيجة تفشي حريق الغابات

إجلاء 4 آلاف شخص من كبرى جزر الكناري نتيجة تفشي حريق الغابات
(أ ب)

أجلت السلطات الإسبانية، اليوم الأحد، آلاف الأشخاص من منطقة سياحية في جزيرة جران كناريا، كبرى جزر أرخبيل الكناري، عقب اتساع نطاق حريق غابات اندلع أمس السبت، ليتخطى 1500 هكتار.

وحذر رئيس منطقة جزر الكناري، أنخيل فيكتور توريس في بيان من أن الحريق "عنيف للغاية" وأنه "حاليا غير قابل للاحتواء أو السيطرة".

وتطرق إلى احتمال القيام بعمليات إجلاء إضافية، لا سيما عند منطقة "لاكروا دي تيخيدا" الموقع الجبلي الشهير بمناظره الخلابة في وسط كبرى جزر الكناري.

ويشارك أكثر من 600 رجل إطفاء و11 طائرة في مكافحة هذا الحريق الذي أجبر السلطات على قطع عشرات الطرق في هذه الجزيرة من أرخبيل الكناري. كما أن الأحوال الجوية سيئة مع رياح قوية ودرجات حرارة مرتفعة.

وأضاف توريس "ستكون الساعات القليلة المقبلة مهمة للغاية لأن توقعات الطقس خلال الليل ليست جيدة".

واندلع الحريق بعد أيام قليلة من تمكن رجال الإطفاء من احتواء حريق في المنطقة نفسها ما أدى إلى إجلاء مئات الأشخاص أمس.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"