الشرطة البرازيلية تقتل مسلحًا احتجز 37 رهينة بحافلة

الشرطة البرازيلية تقتل مسلحًا احتجز 37 رهينة بحافلة
شرطة برازيلية (أب)

أطلقت الشرطة النار على رجل كان يحتجز 31 راكبًا على متن حافلة في ريو دي جانيرو في البرازيل، ما أدى إلى مقتله، وفق ما أعلن متحدث باسمها، وذلك بعد أربع ساعات من بدء عملية احتجاز الرهائن على جسر يصل ريو بمدينة نيتيروي المجاورة.

وصرّح الكولونيل ماورو فلييس لقناة "غلوبو"، أنه "كان من الضروري إطلاق النار" على الرجل "بهدف التصدي له وإنقاذ من كانوا على متن الحافلة. وأضاف "لقد قتل داخل الحافلة".

وأوضح المتحدث أن 31 شخصًا كانوا على متن الحافلة وليس 16 كما أفيد سابقًا.

وأفادت قناة "غلوبو" أن الشرطة كانت تفاوض هذا الرجل الذي لم تحدد هويته حينما سمع صوت إطلاق النار، ما دفع الحشود المتجمعة في المكان إلى التصفيق.

وبدأت عملية احتجاز الرهائن نحو الساعة الثامنة والنصف صباحا، وأفرج خلال ذلك الوقت على الأقل عن 6 من الرهائن من الحافلة، توجهوا إلى سيارات إسعاف كانت موجودة في المكان.

وكان في المكان العديد من عناصر الشرطة بينهم قناصة. وأكد المتحدث باسم الشرطة أن الخاطف كان يحمل سلاحًا مزيفًا.

ولم تتضح مطالب الخاطف أو طبيعة دوافعه، وهو شاب كان يرتدي قميصًا أبيض وسروالاً داكن اللون، أخرج رأسه من نافذة الحافلة لوقت قصير.

وكتب حاكم ريو دي جانيرو، ويلسون ويتزل، على "تويتر"، قبل قتل الخاطف "الأولوية القصوى هي حماية الرهائن".

وتعطل السير على معظم خطوط طريق جسر ريو-نيتيروي المكتظ خلال عملية احتجاز الرهائن المتواصلة.

وكانت الشرطة البرازيلية، قد أعلنت في وقت سابق، اليوم، أن مسلحا احتجز مجموعة من الأشخاص كرهان داخل حافلة عالمة في ريو دي جانيرو، ويهدد بإضرام النار فيها.

وبحسب "أسوشيتد برس"، فإن الشرطة الفدرالية ذكرت، اليوم، أن المفاوضات جارية مع مسلح يحتجز 37 شخصا منذ حوالي الساعة 5:30 صباحا بالتوقيت المحلي على جسر مزدحم يربط بلدة نيتيروي بوسط ريو دي جانيرو.

وأضافت أنه تمكن أربعة رهائن، على الأقل، من الفرار حتى الآن، وأبلغوا السلطات أن الرجل سكب بنزينا داخل الحافلة وهدد بإشعال النار فيها.

وأضافوا أن الرجل أخبرهم أنه شرطي، رغم أنه لم يتم التأكد من هذا بعد.

وقالت السلطات، بداية، إن الرجل لم يعرض أي مطالب بعينها، ويبدو أنه يعاني من "مشكلات نفسية".

في المقابل، نقلت "فرانس برس" عن مصدر رسمي قوله إن مسلحا احتجز صباح الثلاثاء 18 شخصا، على الأقل، رهائن على متن حافلة في ريو دي جانيرو في البرازيل. وأضافت أن المسلح أفرج عن 4 من الرهائن منذ بدء عملية احتجازهم.