ظريف: مقترحات ماكرون حول إيران "في الاتجاه الصحيح"

ظريف: مقترحات ماكرون حول إيران "في الاتجاه الصحيح"
لم يخض ظريف في تفاصيل المبادرة الفرنسية (أ ب)

قال وزير الخارجية الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم، الجمعة، إن مقترحات الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لمحاولة إحراز تقدم في الأزمة حول الاتفاق النووي الإيراني تسير "في الاتجاه الصحيح".

وأضاف، خلال لقاء مع فرانس برس، بعد لقائه ماكرون، أن الرئيس الفرنسي "قدم اقتراحات الأسبوع الماضي إلى الرئيس حسن روحاني نعتقد أنها تسير في الاتجاه الصحيح، رغم أننا لم نصل إلى مبتغانا بالتأكيد".

وقال في المقابلة التي أجريت معه في مقر السفير الإيراني في باريس "أجرينا محادثات جيدة اليوم"، وتابع "ناقشنا الاحتمالات. وسيبحث (ماكرون) الآن مع الشركاء الأوروبيين وشركاء آخرين لنرى في أي اتجاه يمكننا الذهاب انطلاقا من هنا".

وعقد اللقاء بين ظريف وماكرون عشية قمة مجموعة السبع في بياريتس، بجنوب غربيّ فرنسا، التي يعتزم الرئيس الفرنسي اغتنامها لطرح اقتراحات حول ملف النووي الإيراني في حضور الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، الذي انسحب من الاتفاق النووي الإيراني وعاود فرض عقوبات على طهران.

وقال ماكرون، الأربعاء، "علينا أن نعقد نقاشا على مستوى القمة حول كيفية التعامل مع الملف الإيراني، لدينا خلافات حقيقية في وجهات النظر داخل مجموعة السبع، بين ثلاث قوى أوروبية واليابان لديها موقف واضح والأميركيين الذين قرروا تغيير خطهم تماما".

وعلى إثر القرار الأميركي، أعلنت إيران وقف الالتزام ببعض تعهداتها بموجب الاتفاق الرامي إلى الحد من أنشطتها النووية لقاء رفع عقوبات اقتصادية كانت مفروضة عليها.

وتحاول إيران حمل الأوروبيين الراغبين في الحفاظ على الاتفاق على اتخاذ تدابير تمكنها من الالتفاف على العقوبات الأميركية، لكن الشركات الأوروبية غير مستعدة للمجازفة بالتعرض لملاحقات وغرامات قاسية من السلطات الأميركية.

وسئل ظريف عن اقتراحات ماكرون، فتفادى الدخول في التفاصيل مكتفيا بالقول "المهم بالنسبة لنا هو أن نتمكن من مواصلة التعامل التجاري مع الاتحاد الأوروبي".