ترامب يقلّل من تجربة كوريا الشمالية الصاروخية

ترامب يقلّل من تجربة كوريا الشمالية الصاروخية
ترامب خلال قمة العشرين (أ ب)

قال الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، اليوم، الأحد، إنه "ليس مسرورا" بتجربة كوريا الشمالية الصاروخية الأخيرة، وقلّل من أهميتها.

وقال ترامب لصحافيين على هامش قمة مجموعة السبع "لست مسرورًا من ذلك، لكن أكرّر أن ليس فيها (التجارب) خرقًا للاتفاق"، وذلك بعدما أشرف الزعيم الكوري الشمالي، كيم جونغ أون، على تجربة "منصة إطلاق صواريخ متعددة فائقة الضخامة"، كما أعلن الإعلام الرسمي الكوري الشمالي.

وكانت هيئة الأركان المشتركة في الجيش الكوري الجنوبي أعلنت في بيانٍ، السبت، أن "الجيش رصد مقذوفين غير محدّدين، يشتبه بأنهما صاروخان بالستيان قصيرا المدى".

وهذه آخر تجربة صاروخية كورية شمالية من سلسلة تجارب أطلقتها بيونغ يانغ، احتجاجًا على مناورات عسكرية أميركية-كورية جنوبية مشتركة، انتهت الأسبوع الماضي.

وجاءت تصريحات ترامب في وقت يشارك فيه مع قادة عالميين في قمة مجموعة السبع في بياريتس جنوب غرب فرنسا.

لكن رئيس الوزراء الياباني، شينزو آبي، اعتبر من جهته أن التجربة الصاروخية الكورية الشمالية الأخيرة انتهاك واضح لقواعد الأمم المتحدة وهي "مؤسفة للغاية".

ورأى آبي "إطلاق كوريا الشمالية لصواريخ باليستية قصيرة المدى انتهاكا واضحا لقرارات الأمم المتحدة".

ويسعى ترامب إلى إقناع كيم بالتخلي عن ترسانة بلاده النووية، في جهود لم تثمر حتى الآن.

ويمكن للتجارب الصاروخية الأخيرة أن تعرقل استئناف المفاوضات المتعثرة منذ فشل القمة الأخيرة بين ترامب وكيم في شباط/ فبراير في هانوي والتي انتهت بدون التوصل لاتفاق.