حكومة إيطالية جديدة تبقي اليمين خارجًا

حكومة إيطالية جديدة تبقي اليمين خارجًا
رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي (أ ب)

أعلن متحدث باسم الرئيس الإيطالي، سيرجو ماتاريلا، عن تشكيل حكومة ائتلاف يسارية جديدة ستؤدي اليمين يوم غد، الخميس، لتطوي صفحة أزمة سياسية افتعلها اليمين المتطرف واستمرت قرابة الشهر.

كما أعلن رئيس الوزراء الإيطالي، جوزيبي كونتي، الأربعاء، تشكيلته الحكومية الجديدة، وقدمها للرئيس سيرجيو ماتاريلا.

وتتألف الحكومة الجديدة من حركة خمس نجوم (شعبوية)، والحزب الديمقراطي (يسار وسط)، وحزب "أحرار ومتساوون" (يسار).

وفي تصريح صحافي عقب لقائه بالرئيس، أكد كونتي أنهم أعدوا برنامج قوي للمستقبل، قائلًا: "سنكرس أقصى طاقاتنا ومهاراتنا من أجل إيطاليا و تحسين وضع جميع مواطنينا من الشمال إلى الجنوب".

وتتكون التشكيلة الحكومية الجديدة من 10 وزراء من حركة خمس نجوم، و9 من الحزب الديمقراطي، ووزير من "أحرار ومتساوون". وضمت الحكومة الجديدة 7 وزيرات نساء.

وعين كونتي، زعيم حركة خمس نجوم، لويجي دي مايو، وزيرا للخارجية، وروبرتو غوالتييري من الحزب الديمقراطي، وزيرا للمال.

وستتولى المحامية والقائدة السابق لقوات الأمن في ميلانو، لوتشيانا لامورغيزي، وزارة الداخلية من اليميني المتطرف ماتيو سالفيني، الذي تسبب في اندلاع الأزمة. وتم تعيين نائب رئيس الحزب الديمقراطي، لورنزو غويريني، وزيرا للدفاع.

وسيؤدي الوزراء اليمين عند الساعة العاشرة صباح الغد، وذلك بعد أن توصلت حركة خمس نجوم المناهضة للمؤسسات والحزب الديمقراطي من اليسار الوسط، إلى اتفاق يجنب البلاد إجراء انتخابات مبكرة في ثالث أكبر اقتصاد في منطقة اليورو.

واتفقت حركة خمس نجوم والحزب الديمقراطي على وضع خلافاتهما جانبا لتجنيب البلاد إجراء انتخابات مبكرة، بعد أن سحب سالفيني حزبه اليميني المتطرف، حزب رابطة الشمال "ليغا نورد"، من الحكومة الشهر الماضي.

ويتعين على الائتلاف الجديد كسب الثقة في تصويت في مجلسي البرلمان، ربما بنهاية الأسبوع، بضمان حصوله على غالبية. ومن المتوقع أن يحصل الائتلاف على دعم حزب "أحرار ومتساوون" اليساري الصغير.

ورحبت أسواق المال الإيطالية بالأنباء عن الحكومة القادمة، وسجل مؤشر "فوتسي ميب" في ميلانو ارتفاعا بنسبة 1.7 بالمئة تقريبا، الأربعاء، عقب الأنباء عن تشكيل الحكومة.

ونهاية آب/ أغسطس الماضي، كلّف الرئيس، ماتاريلا، رئيس الوزراء المستقيل، كونتي، بتشكيل حكومة جديدة، بعد انهيار الائتلاف المكون من حركة "خمس نجوم" وحزب رابطة الشمال، أوائل آب/ أغسطس الماضي.

وفاز ائتلاف حركة خمس نجوم وحزب الرابطة، في انتخابات آذار/ مارس 2018 التشريعية، وشكل حكومته برئاسة كونتي، في الأول من حزيران/ يونيو من العام نفسه، قبل أن يقدم الأخير استقالته.