برشلونة: آلاف الكتالانيين في الشوارع للمطالبة بالاستقلال

برشلونة: آلاف الكتالانيين في الشوارع للمطالبة بالاستقلال
(أ ب)

خرج آلاف الكتالانيين المؤيدين لاستقلال إقليمهم عن إسبانيا، اليوم الأربعاء، إلى شوارع عاصمتها برشلونة، مطالبين بالانفصال، في ظل تضييق السلطات لمساحة الاحتجاجات في الإقليم.

وتأتي المظاهرات بالتزامن مع أكبر عطلات الإقليم، وقبل أسابيع من صدور إدانة متوقعة بحق اثني عشر زعيما لحركة الاستقلال، لدورهم في الإعلان عن استقلال كاتالونيا قبل عامين.

وتوافد أنصار استقلال كتالونيا من كل بقاع الإقليم الثري شمال شرقي إسبانيا اليوم الأربعاء إلى برشلونة.

(أ ب)

وحمل الكثيرون الأعلام وارتدوا قمصانا تحمل شعارات داعمة لاستقلال كتالونيا لدى احتشادهم في المسيرة في إحدى الساحات العامة الواسعة.

وتُعد عطلة الحادي عشر من أيلول/ سبتمبر تحيي ذكرى سقوط برشلونة إبان حرب الخلافة الإسبانية عام 1714، ومنذ عام 2012، أصبح التاريخ موعدا لخروج مسيرات حاشدة للحركة الانفصالية في الإقليم.

وقاد اثنى عشر زعيما من الإقليم محاولة للاستقلال في 2017، قُمعت بشدّة من قبل السلطات الإسبانية، ووجهت لهم اتهامات بـ"التمرد" وينتظرون صدور حكم المحكمة العليا.

(أ ب)

ورغم زخم احتجاجات عام 2017، إلا أن دعاة الاستقلال تلقوا ضربة موجعة بسبب القمع، وهو ما أبعد الكتالانيين قليلا عن هذا المطلب، حيث أشار استطلاعا للرأي أجرته مؤسسة كاتالانية عامة مؤخرا، إلى أن 44 بالمئة منهم يؤيدون الاستقلال مقابل 48.3 بالمئة معارضون له.

بينما اعتبر "التجمع الكتالاني الوطني"، المنظم لمسيرة اليوم، أن عدم وجود خارطة طريق واضحة للاستقلال، هو السبب الأساسي في تراجع التأييد الشعبي لهذا المطلب، خصوصا ع انقسام الأحزاب الداعمة للاستقلال، حول الخطوات التي يجب اتباعها مستقبلا.