ترامب يعين روبرت أوبراين مستشارا للأمن القومي

ترامب يعين روبرت أوبراين مستشارا للأمن القومي
روبرت أوبراين (أ ب)

عيّن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، مساء اليوم، الأربعاء، روبرت أوبراين، في منصب مستشار الأمن القومي، خلفا لجون بولتون، وذلك بحسب ما صرّح في تغريدة على حسابه الرسمي بموقع "تويتر".

وكتب ترامب على تويتر يقول: "يسرني أن أعلن أنني سأسمي روبرت سي. أوبراين، الذي يعمل حاليًا كمبعوث رئاسي ناجح جدًا لشؤون الرهائن في وزارة الخارجية، مستشارًا جديدًا للأمن القومي. لقد عملت منذ فترة طويلة بجد مع روبرت. سوف يقوم بعمل رائع!".

جاء تعيين أوبراين بعد أسبوع من إقالة ترامب لمستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، إثر اختلاف في الرؤى السياسية، وكان ترامب قد أعلن إقالة بولتون، في الوقت الذي أكد فيه الأخير أنه هو من تقدم باستقالته من منصبه.

وذكر تقرير لوكالة "بلومبيرغ" أن فكرة تخفيف العقوبات الأميركية على إيران التي أثارها الرئيس، دونالد ترامب، أفضت إلى خلاف جديد مع مستشار الأمن القومي السابق، جون بولتون، قبل إقالته بفترة وجيزة.

ونقلت الوكالة الأميركية، عن ثلاثة مصادر مطلعة لم تحدد هويتها، قولها إن بولتون، وهو من صقور السياسة الخارجية؛ لا سيما بشأن إيران، "عارض بشدة هذه الفكرة".

وأشارت إلى أن فكرة تخفيف العقوبات، وهي محاولة لحمل إيران على قبول مفاوضات جديدة مع الولايات المتحدة، طرحت خلال اجتماع في المكتب البيضاوي، قبل يوم من الإطاحة ببولتون.

وذكرت المصادر، أن الفكرة ذاتها كانت تحظى بدعم وزير الخزانة، ستيفن مينوشين، وفقا للوكالة التي لم تحدد عدد الأشخاص الذين أيدوا الفكرة.

وفي السياق ذاته، قال ترامب في حديثه للصحافيين، في المكتب البيضاوي، عقب إقالة بولتون، إن الأخير لم يكن متوافقًا مع أولويات إدارته.

وأوضح أن بولتون لم يكن على اتصال مع الأعضاء الآخرين في إدارته، كما أنه (ترامب) لا يتفق مع مساعده السابق بشأن سياسته إزاء فنزويلا.

وانتقد ترامب أيضًا مقارنة بولتون الجهود المبذولة لإخلاء كوريا الشمالية من الأسلحة النووية بـ"نموذج ليبيا"، وهي الكلمات التي أغضبت الزعيم الكوري كيم جونغ أون قبيل لقائهما العام الماضي.
 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"