ترامب: "لا أفضل اللقاء بروحاني"

ترامب: "لا أفضل اللقاء بروحاني"
(أ ب)

أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب، اليوم الثلاثاء، أنه "لا يُفضل" اللقاء بالرئيس الإيراني حسن روحاني، ردا على رفض المرشد الأعلى الإيراني آية الله علي خامنئي، أي علاقة مع الولايات المتحدة في ظل تصاعد حدّة التوتر بين البلدين.

وأضاف ترامب في تصريحات صحفية ردا على سؤال عما إذا كانت إمكانية عقد لقاء مع روحاني لا تزال مطروحة: "لا أستبعد أي شيء، لكنني أفضّل ألا ألتقي به".

وتصاعدت التكهنات في الأسابيع القلائل الماضية بأن ترامب قد يلتقي روحاني على هامش اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك الأسبوع المقبل.

لكن يبدو أن ذلك قد توقف عندما قال خامنئي إنه لن تكون هناك محادثات مع الولايات المتحدة على أي مستوى، قبل عدّة ساعات، وذلك بعد أن بلغ توتر العلاقات بين الجانبين منعطفا جديدا إثر وضع واشنطن اللوم على طهران في الهجمات على منشآت نفط سعودية.

والسبت اتهم وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، إيران بتنفيذ ضربات جوية بطائرات بدون طيار على منشأتين رئيسيتين للنفط تابعتين لشركة "أرامكو" السعودية.

وقال بومبيو، في تغريدة عبر "تويتر": "تقف إيران وراء نحو 100 هجوم على السعودية، بينما يدعي (الرئيس الإيراني حسن) روحاني و(وزير الخارجية جواد) ظريف، انخراطهما في الدبلوماسية".

والسبت، أعلنت الرياض السيطرة على حريقين وقعا في منشأتين تابعتين لشركة "أرامكو" هما بقيق وخريص شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة، تبنتها جماعة الحوثي اليمنية.

ويعد هذان المجمعان القلب النابض لصناعة النفط في السعودية؛ إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.

وفقدت السعودية إمدادات حجمها 5.7 ملايين برميل يوميا من النفط، تشكل نسبتها 58 بالمئة من إنتاجها، وهو ما رأى فيه محلّلون اقتصاديّون "فرصةً" لتحالف "أوبك+" للقضاء على فائض المعروض الحالي للنفط الخام في الأسواق العالمية.