فرنسا: لا يمكن تصديق رواية جماعة الحوثي بشأن هجمات "أرامكو"

فرنسا: لا يمكن تصديق رواية جماعة الحوثي بشأن هجمات "أرامكو"
(أ ب)

 قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان، إن احتمال أن يكون الحوثيون نفذوا الهجوم على المنشأتين النفطيتين في السعودية "يفتقد إلى بعض الصدقية".

وقال لودريان، اليوم الخميس، للشبكة الإخبارية "سينيوز" إن "الحوثيين أعلنوا أنهم هم من قاموا بهذا التدخل. هذا يفتقد إلى بعض الصدقية".

وقال الوزير الفرنسي: "الحوثيون أعلنوا أنهم هاجموا منشأتي نفط سعوديتين، وهذا أمر غير موثوق به نسبيا، لكننا ننتظر نتائج التحقيق الدولي في الواقعة".

وأضاف: "نحن نعيش وضعا حرجا منذ وقوع الهجمات ضد منشآت النفط السعودية الضخمة".

وفي السياق، لفت لودريان إلى أن اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة المقررة الأسبوع المقبل، "قد تكون فرصة لتخفيف التوتر الأمريكي ـ الإيراني".

وتابع: "الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، وضع على جدول أعماله خلال مشاركته في اجتماعات الجمعية العامة، لقاء كل من الرئيسين الأمريكي دونالد ترامب، والإيراني حسن روحاني".

وتتهم الولايات المتحدة، إيران، بأنها وراء الهجوم على منشأتي النفط السعوديتين، رغم إعلان جماعة "الحوثي" اليمنية مسؤوليتها عن تنفيذه.

وأمس الأربعاء، اعتبر وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو، أن الهجمات على المنشآت النفطية في السعودية، تشكل "إعلان حرب" إيرانيا.

من جهتها، توعدت طهران، الولايات المتحدة بـ "رد قاسٍ وفوري" على أي هجوم قد يستهدفها، على خلفية استهداف منشأتين نفطيتين لشركة "أرامكو" السعودية، بحسب وكالة "إرنا" الرسمية.

وأعلنت الرياض السيطرة على حريقين نشبا في منشأتي "بقيق" و"خريص" التابعتين لشركة "أرامكو" شرقي المملكة، جراء استهدافهما بطائرات مسيرة.

ويعد هذان المجمعان، القلب النابض لصناعة النفط في المملكة، إذ يصل إليهما معظم الخام المستخرج للمعالجة، قبل تحويله للتصدير أو التكرير.