عقوبات أميركية على شخصيات وكيانات صينية على صلة بإيران

عقوبات أميركية على شخصيات وكيانات صينية على صلة بإيران
(أ ب)

فرضت وزارة الخزانة الأميركية، اليوم الأربعاء، عقوبات على خمسة أفراد وست كيانات صينية، بتهمة انتهاك العقوبات المفروضة على إيران.

وقالت الوزارة في بيان، على موقعها الإلكتروني، إن العقوبات شملت شركات "كوسكو" للشحن البحري، وناقلة نفط تحمل الاسم ذاته، وشركة "تشاينا كونكورد بتروليوم"، وشركة "كونلون" للملاحة، وشركة "كونلون هولدينغ"، وشركة "بيغاسوس 88".

ونقلت قناة "الحرة" الأميركية (رسمية)، عن وزير الخارجية الأميركي، مايك بومبيو، أن الأشخاص الخمسة المشمولين بالعقوبات "هم مدراء تلك الكيانات".

وأرجع العقوبات إلى "قيام الأفراد والكيانات المستهدفين بنقل نفط من إيران في انتهاك للحظر الأميركي على هذا البلد".

وأضاف أن فرض العقوبات "هو بداية تنفيذ تهديد الرئيس الأميركي دونالد ترامب، الذي تعهد به، أمس الثلاثاء، أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة بتشديد العقوبات طالما استمر سلوك إيران التهديدي".

وتابع بومبيو: "الوقت قد حان لأن تقبل إيران بالمفاوضات حول برنامجها النووي".

والجمعة الماضي، أعلنت وزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على النظام المصرفي الإيراني، هي الأقسى من نوعها؛ بدعوى تقديمه دعما ماليا وتسهيل نقل تحويلات مالية لتنظيمات وكيانات تصنفها واشنطن "إرهابية".

وشملت العقوبات الجديدة البنك المركزي الإيراني والصندوق الوطني للتنمية في إيران، وشركة "اعتماد للتجارة" الإيرانية.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"