إيران: إفشال مخطط إسرائيلي - عربي لاغتيال قاسم سليماني

إيران: إفشال مخطط إسرائيلي - عربي لاغتيال قاسم سليماني
سليماني (أرشيف)

أعلن رئيس استخبارات حرس الثورة الإسلامية في إيران، حجة الإسلام حسين طائب، اليوم الخميس، عن إفشال "مخطط إقليمي" لاغتيال قائد "فيلق القدس"، قاسم سليماني، واعتقال فريق الاغتيال.

وقال طائب إن "محاولة اغتيال سليماني، إلى جانب إثارة حروب طائفية في أيام الفاطمية ومحرم، هو مخطط عبري - عربي أعد له لسنوات لاغتيال سليماني داخل إيران، وتحديدا في محافظة كرمان،، حيث تم إحباطه واعتقال كافة أعضاء فريق الاغتيال".

ووفقا لطائب، فإن "أجهزة استخبارات عربية وعبرية"، أي إسرائيلية، خططت لاغتيال سليماني، وأن فريق الاغتيال "مرتبط ومأجور دخل إلى ايران... وقام بشراء عقار مجاور لحسينية المرحوم والد اللواء سليماني في كرمان، وبعد الاستقرار قام الفريق بإعداد نحو 500 كغم من المتفجرات، لوضعها تحت الحسينية عبر إيجاد ممر تحت المبنى، بغية تفجيره عند تواجد سليماني، الذي دأب الحضور سنويا لحسينية والده في أيام تاسوعاء وعاشوراء ذكرى استشهاد الامام الحسين".

واعتبر أن "المخطط الخبيث استهدف إثارة حرب طائفية للإيحاء بأنها تصفية حسابات داخلية، غير أنه تم احباط المؤامرة المعدّة لسنوات، بيقظة أبناء الشعب الإيراني، إذ أبطلت استخبارات الحرس الثوري المخطط قبل تنفيذه".

وتابع طائب أن "استخبارات الحرس الثوري رصدت فريق الاغتيال، الذي يضم 3 أشخاص، حتى قبل استقدامه من إيران إلى بلد مجاور بغية تدريبه، وصرف مبالغ ضخمة لإنجاح عمليته، حيث اعترف أعضاء الفريق بعد الاعتقال، بأنهم كانوا يستهدفون عبر اغتيال سليماني، زعزعة استقرار الوضع الداخلي والرأي العام".