جونسون ونظيره الإيرلندي يلمحان إلى احتمال إبرام اتفاق لتنظيم بريكست

جونسون ونظيره الإيرلندي يلمحان إلى احتمال إبرام اتفاق لتنظيم بريكست
(أ ب)

أصدر رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ونظيره الإرلندي ليو فارادكار، اليوم الخميس، بيانا مشتركا أوضحا من خلاله إلى احتمال إبرام اتفاق لتنظيم خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي (بريكست) في نهاية الشهر الجاري.

وجاء البيان عقب اجتماع أزمة عقداه الخميس، تمهيدا لقمة الاتحاد الأوروبي في 17 و18 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، يجب أن تُبرم فيه بريطانيا اتفاقا مع الاتحاد في حال رغبت حكومتها بالتنظيم بريكست.

وقالا في بيان مشترك إنهما "يواصلان الاعتقاد بأنه من مصلحة الجميع التوصل إلى اتفاق. واتفقا على أنه يمكنهما رؤية طريق إلى اتفاق محتمل".

وأمام بريطانيا عدة أيام لإبرام اتفاق، خاصة وأن المسؤولين الأوروبيين يرغبون بإنهاء المفاوضات والتوصل إلى نتائج بشكل مسبق.

ومن المقرر أن تغادر بريطانيا الاتحاد الاوروبي في 31 تشرين الأول/أكتوبر، بعد أكثر من ثلاث سنوات على إطلاق عملية بريكست من خلال استفتاء.

وتبقى النقطة الرئيسية العالقة في المفاوضات هي الترتيبات المستقبلية حول الحدود بين إيرلندا الشمالية وجمهورية إيرلندا العضو في الاتحاد الأوروبي.

وأجرى جونسون وفارادكار وفق البيان محادثات "مفصلّة ومعمّقة" في بيركنهيد خارج ليفربول في شمال غرب بريطانيا "تركزت حول التحديات الجمركية".

وأضاف أنهما "ناقشا أيضا إمكان تقوية العلاقات الثنائية، بما في ذلك حول إيرلندا الشمالية"، كما "اتفقا على مواصلة النقاشات واستمرار مشاركة المسؤولين بشكل مكثف".

ولفت البيان إلى أن فارادكار سيتشاور الآن مع فريق العمل التابع للاتحاد الأوروبي، بينما سيلتقي وزير بريكست البريطاني ستيف باركلاي، الجمعة مع مفاوض الاتحاد الأوروبي لشؤون بريكست، ميشال بارنييه.

وأدت هذه الأنباء الى ارتفاع الجنيه الاسترليني في الأسواق الذي قفز 0.5 بالمئة مقابل الدولار و0.4 بالمئة مقابل اليورو.