الحكومة البريطانية تسعى لإعادة زوجات وأبناء مقاتلي "داعش"

الحكومة البريطانية تسعى لإعادة زوجات وأبناء مقاتلي "داعش"
توضيحية (أ ب)

كشفت صحيفة "ذي صنداي تايمز" البريطانية، اليوم الأحد، أن الحكومة تعتزم إعادة زوجات وأطفال مقاتلي تنظيم "داعش" الإرهابي، البريطانيين في سورية، إلى البلاد، مُشيرة إلى أن وزارتي الدفاع والداخلية، عارضتا ذلك، بحسب ما أفادت وكالة "فرانس برس" للأنباء.

وذكرت الصحيفة في تقرير نشرته الأحد، أن حكومة لندن تستعد لإعادة زوجات مقاتلي "داعش" في سورية، رفقة 60 من أطفالهم. وأوضح التقرير، المستند على مراسلات سرية للحكومة، أن رئيس الوزراء بوريس جونسون، ووزير الخارجية دومينيك راب، دعما خطة إعادة عائلات المقاتلين، غير أن وزارتي الدفاع والداخلية، عارضتا ذلك.

وأفاد بأن الدفاع البريطانية عارضت الخطة، بحجة أن الشروط الأمنية في المنطقة ستصعب عملية الإعادة، بينما معارضة وزارة الداخلية سببها أنها لا تريد تحمل أعباء مراقبة العائلات في حال إعادتها إلى البلاد.

وأكد التقرير، أنه وبالرغم من كل الاعتراضات، أمر رئيس الوزراء جونسون بإعادة الزوجات والأطفال البريطانيين في سوريا إلى البلاد.

يُذكر أن الرئيس الأميركي، دونالد ترامب، دعا في مناسبات عديدة، الدول الأوروبية إلى تحمل مسؤولية مواطنيها الموجودين في سوريا، سواءً الموجودين بمخيمات النزوح أو السجون.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص