غرينبلات: الوقت غير مناسب للإعلان عن "صفقة القرن"

غرينبلات: الوقت غير مناسب للإعلان عن "صفقة القرن"

قال مبعوث الرئيس الأميركي للشرق الأوسط، جيسون غرينبلات، إن الوقت غير مناسب الآن للإعلان عن خطة الإدارة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة إعلاميًا بـ"صفقة القرن".

وأضاف أنه يأمل أن يتم نشر الخطة في وقت لاحق عندما تسمح الظروف، لأن جهودا كبيرة بذلت لوضعها.

وأوضح في مقابلة لقناة "العربية" أنه "لا أعتقد أن الظروف يمكن أن تكون مثالية في أي وقت لنشر الخطة، لكن سيكون الأمر تراجيديا لكل الأطراف إذا لم تر النور. أعتقد أن هناك الكثير من المنافع التي ستعود على إسرائيل والفلسطينيين والمنطقة بأكملها من هذه الخطة، ولن يكون من السهل على كل الأطراف الاتفاق، لكن عندما سنعلن عنها سيدرك الجميع أننا عملنا بمثابرة، وثمة حلول للجميع، لكن الطريق للوصول إليها سيكون طويلا ومعقدا".

وقال المستشار الذي سيترك منصبه نهاية الشهر لأسباب شخصية، إن "القدس لا تزال من القضايا العالقة، وعلى إسرائيل أن تقدم تنازلات، وكذلك الفلسطينيون".

وتابع: "كنا واضحين بأنه لا توجد خطة سلام لا تتطلب من الطرفين تقديم تنازلات جدية، وقضينا ثلاث سنوات في وضع التفاصيل التي تتضمن تنازلات من الجميع، ولكن الولايات المتحدة لا تستطيع أن تفرض أي حلول على الأطراف بالقوة، والاتحاد الأوروبي لا يستطيع فرض حل، ولا الأمم المتحدة، فقط هم الإسرائيليون والفلسطينيون الذين يعيشون هناك، ويتعبدون هناك، ويموتون هناك، ويكسبون رزقهم هناك، الذين يستطيعون تحديد مصير هذه الصفقة، ونحن فقط نساعدهم”.

وحول سياسات إيران، وصف غرينبلات طهران بأنها الخطر الأكبر في المنطقة.

وكانت الإدارة الأميركية قد أعلنت أنها ستنشر "صفقة القرن" بعيد الانتخابات الإسرائيلية الأخيرة، لكن يبدو أن عدم تمكن بنيامين نتنياهو من تشكيل الحكومة الجديدة وحسم الانتخابات لصالحه، قد دفع البيت الأبيض لإرجاء نشر الخطة.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة