31 منظمة تدين المحاولات الإسرائيلية لسحب إقامة عمر البرغوثي

31 منظمة تدين المحاولات الإسرائيلية لسحب إقامة عمر البرغوثي
عمر البرغوثي (أرشيفية - أ ب)

اعتبرت 31 منظمة حقوق إنسان فلسطينية وعالمية، أن الخطط الإسرائيلية الحكومية، لسحب إقامة الناشط الفلسطيني، عمر البرغوثي أحد مؤسسي حركة المقاطعة الدولية ضد إسرائيل (BDS)، اعتداء واضحا على حقه في حرية التعبير.

وقالت المنظمات في بيان مشترك، أصدرته اليوم الثلاثاء، إن السلطات الإسرائيلية، استهدفت البرغوثي مرارًا لـ"دعوته إلى الحرية والعدالة والمساواة للشعب الفلسطيني وفقًا للقانون الدولي. ويعد هذا التهديد بإلغاء إقامته بمثابة اعتداء واضح على حقه في حرية التعبير، كمدافع عن حقوق الإنسان يسعى لمساءلة إسرائيل عن انتهاكاتها واسعة النطاق والممنهجة ضد الشعب الفلسطيني".

وأضاف البيان: "تعد التعليمات الأخيرة لوزير الداخلية مجرد مثال للقمع الذي تمارسه إسرائيل ضد البرغوثي بسبب عمله في مجال حقوق الإنسان، إذ أن تعمد تأخير تجديد وثيقة سفره أكثر من مرة، ومن ثم منعه من السفر، يعد عرقلة لحقه في حياة مستقرة مع عائلته، كما ويهدد حياته وسلامته الشخصية".

وأشار إلى أن "تعليمات إلغاء إقامة البرغوثي، تأتي في ضوء الجهود المستمرة والممنهجة من قبل الحكومة الإسرائيلية لخلق بيئة قمعية، ولإسكات وتقويض عمل المدافعين عن حقوق الشعب الفلسطيني، ومتحدي الانتهاكات الإسرائيلية واسعة النطاق. إذ لجأت السلطات الإسرائيلية بشكل متزايد إلى حملات التشهير بالمدافعين، وعرقلة عملهم وشرعية منظماتهم التي تدافع عن حقوق الفلسطينيين وتسعى للعدالة والمساءلة".

ولفتت المؤسسات في بيانها، إلى أن السلطات الإسرائيلية تنتهج آلية سحب الإقامات من الفلسطينيين، والذي بدوره "يعكس نمط الأعمال الانتقامية الموجهة ضد الفلسطينيين بسبب معارضتهم للسلطات الإسرائيلية في إطار ممارستهم لحقهم الأساسي في حرية التعبير".

وأوضح البيان: "تمثل سياسة إسرائيل في إسكات المعارضة من خلال التهديد بالترحيل وإلغاء الإقامة انتهاكًا واضحًا للمعايير والمعاهدات الدولية لحقوق الإنسان، والتي تلتزم إسرائيل باحترامها وحمايتها والوفاء بها، لا سيما الحق في حرية التعبير وحرية التنقل والإقامة".

ودعت هذه المنظمات إلى وقف إلغاء إقامة البرغوثي، والذي ينتهك حقوقه في حرية التعبير وحرية التنقل والإقامة، كما يسهم في ارتكاب جريمة خطيرة بموجب القانون الدولي وهي التهجير القسري للشعب الفلسطيني. إضافة إلى دعوة وجهتها للمجتمع الدولي والدول الأعضاء في الأمم المتحدة إلى ممارسة الضغط على إسرائيل للامتثال للقانون الدولي، من خلال الإلغاء الفوري لقانون الدخول إلى إسرائيل، والذي تم توظيفه في الانتهاك المنهجي لحق المواطنين الفلسطينيين في حرية التنقل والإقامة.

المنظمات الموقعة: مركز "القاهرة لدراسات حقوق الإنسان"، منظمة "الحق"، "حملة- المركز العربي لتطوير الإعلام الاجتماعي"، لمركز الإعلامي "البنيان"، مؤسسة "الضمير لرعاية الأسير و  حقوق الإنسان"، "عديل سوز"، "المركز الأفريقي للدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان"، "بديل- المركز الفلسطيني لمصادر حقوق المواطنة واللاجئين"، "شبكة حقوق رسامي الكاريكاتير"، "الائتلاف الأهلي للحقوق الفلسطينية في القدس"، "سيفيكوس"، "مركز العمل المجتمعي - جامعة القدس"، "الدفاع الدولي للأطفال - فلسطين"، "حركة الإعلام الحر - سريلانكا"، "معهد حرية التعبير"، "حريات - مركز الدفاع عن الحريات والحقوق المدنية"، "مركز الصحافة المستقلة مولدوفا"، "منظمة الخدمة الدولية لحقوق الإنسان"، "مركز القدس للمساعدة القانونية وحقوق الإنسان"، "معهد الإعلام بجنوب أفريقيا - زيمبابوي"، "رابطة أخبار جزر المحيط الهادئ"، "مؤسسة الصحافة الباكستانية"، "المركز الفلسطيني للإرشاد"، "شبكة المنظمات الأهلية الفلسطينية"، "مركز رام الله لدراسات حقوق الإنسان"، "شبكة المدافعين عن حقوق الإنسان في جنوب أفريقيا"، "المركز السوري للإعلام وحرية التعبير"، "المركز الأفريقي للدراسات الديمقراطية وحقوق الإنسان"، "جمعية يقظة من أجل الديمقراطية و الدولة المدنية" ROADDH/WAHRDN، Visualizing Impact.