السريّة: عنوان "داعش" لترميم نفسها والإنطلاق مجددًا

السريّة: عنوان "داعش" لترميم نفسها والإنطلاق مجددًا
مؤتمر الإعلان عن مقتل البغدادي في البنتاغون (أ.ب.)

صرّح مساعد وزير الدفاع الأميركي، جوناثان هوفمان، اليوم الخميس، أن تنظيم "الدولة الإسلامية في العراق والشام" (داعش) يقوم بعمليات سرية بهدف عودة نشاطه.

وخلال مؤتمر صحفي عقده في مقر البنتاغون، كشف هوفمان أن "القوات العسكرية الأميركية تعمل بالتنسيق مع قوات سورية الديمقراطية "قسد" (تشكل وحدات حماية الشعب الكردية وحزب العمال الكردستاني عمودها الفقري) على حماية آبار النفط من هجمات 'داعش' وضمان عدم تمكن التنظيم الإرهابي من استغلالها"، بحسب موقع "الحرة" الأميركي.

وفي إجابته عن سؤال حول تراجع قوة "داعش"، كشف هوفمان أن فلول التنظيم الإرهابي لا تزال تعمل سريًا بهدف تجميع قوتها واستعادة السيطرة على المنطقة.

وتابع هوفمان أن البيت الأبيض يرغب في إبقاء نحو 500 جندي أميركي، نصفهم من القوات الخاصة العالية التدريب في مناطق متفرقة شرق سورية، وذلك لمنع سقوط حقول النفط في أيادي النظام السوري أو روسيا أو جماعات إرهابية تابعة لإيران.

وعبرت الولايات المتحدة الأميركية في أكثر من مناسبة التزامها بتعزيز قدراتها العسكرية في سورية بالتنسيق مع شركائها في "قوات سورية الديموقراطية، قسد" من خلال تحريك جهوزية قتالية لحماية الحقول النفطية ومنع عودة سقوطها في أيدي مقاتلي "داعش" أو الجهات الفاعلة الأخرى المزعزعة للاستقرار في المنطقة، في إشارة واضحة إلى إيران ومجموعاتها إضافة إلى النظام السوري.