إسبانيا: تصدر الحزب الاشتراكي دون أغلبية برلمانية

إسبانيا: تصدر الحزب الاشتراكي دون أغلبية برلمانية
(أ ب)

أغلقت مراكز الاقتراع في إسبانيا، مساء اليوم الأحد، فيما تشير نتائج أولية إلى تصدر الحزب الاشتراكي نتائج الانتخابات التشريعية.

وجاء أن الحزب الاشتراكي، برئاسة رئيس الوزراء بيدرو سانشيز، تصدر نتائج الانتخابات التشريعية التي جرت، اليوم، في إسبانيا، فيما بات حزب "فوكس" اليميني المتطرف القوة الثالثة في البرلمان.

وتأتي هذه النتائج الأولية بعد فرز نحو 60% من بطاقات الاقتراع.

وفاز الاشتراكيون ب124 مقعدا بعدما كانوا يشغلون 123، فيما تقدم محافظو الحزب الشعبي من 66 الى 83 مقعدا، وفوكس من 24 إلى 52 مقعدا متقدما على حزب بوديموس اليساري الذي تراجع من 42 الى 35 مقعدا.

وكان قد أظهر استطلاع أجرته الإذاعة الإسبانية العامة، مع إغلاق مراكز الاقتراع، إلى أن الحزب الاشتراكي الحاكم في طريقه للفوز بثاني انتخابات هذا العام، لكنه لن يتمكن من الحصول على أغلبية برلمانية.

الاستطلاع، الذي شمل أكثر من 13 الف ناخب، أظهر أن إسبانيا ربما تواجه أزمة سياسية أخرى.

وكان الاشتراكيون قد فازوا في انتخابات نيسان/ أبريل ب123 مقعدا في الغرفة الأدنى بالبرلمان، أي ب53 مقعدا أقل من المطلوب لتشكيل أغلبية.