أميركا "قلقة" من وسم منتوجات المستوطنات الإسرائيلية في أوروبا

أميركا "قلقة" من وسم منتوجات المستوطنات الإسرائيلية في أوروبا
منتوجات إسرائيلية في الضفة الغربية

أعلنت الولايات المتحدة، اليوم الأربعاء، أنها تشعر بـ"قلق عميق" في أعقاب قرار محكمة أوروبية إلزام إسرائيل وسم منتوجات المستوطنات الإسرائيلية الغذائية.

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية، مورغان أورتاغوس، في بيان إنه "تشير الظروف المحيطة بمعايير وضع العلامات في الوقائع المحددة التي عرضت على المحكمة إلى انحياز ضد إسرائيل"

وكانت المحكمة العليا الأوروبية رأت أنه بموجب قوانين الاتحاد الأوروبي بشأن وضع ملصقات على المواد الغذائية، فيجب أن يتم توضيح مصدر تلك الأغذية حتى يتمكن المستهلكون من الاختيار بناء على "اعتبارات أخلاقية، واعتبارات تتعلق بالالتزام بالقانون الدولي".

ووافقت المفوضية الأوروبية، الذراع التنفيذي للاتحاد الأوروبي، في تشرين الثاني/نوفمبر العام 2015، على وضع ملصقات على منتجات المستوطنات الإسرائيلية لتمييزها عن بضائع أخرى ويكون بالإمكان مقاطعتها والامتناع عن شرائها.

ورفضت إسرائيل بشدة القرار، وقالت وزارة الخارجية إنه "يمثل أداة في الحملة السياسية ضد إسرائيل، وهدف الحكم الوحيد هو اعتماد معيار الكيل بمكيالين ضدها".

وقالت الخارجية الأميركية إن فرض وضع العلامات "لا يفيد سوى في تشجيع وتسهيل والترويج لحركة" مقاطعة المنتجات الإسرائيلية.

وأضاف بيان الخارجية الأميركية أن "أميركا تقف إلى جانب إسرائيل ضد الجهود التي تهدف إلى فرض ضغط اقتصادي عليها أو عزلها أو التشكيك في شرعيتها".