جونسون: عثرات تواجه حملته الانتخابيّة

جونسون: عثرات تواجه حملته الانتخابيّة
(أ ب)

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانيّة (بي.بي.سي) أنّه تم إلغاء زيارة من ضمن الحملة الانتخابيّة لرئيس الوزراء، بوريس جونسون، كانت مقررة في إطار الحملة الانتخابية في مخبز جنوب غربي انجلترا اليوم الخميس بعد أن احتشد محتجون خارج المكان، من المقرر أن يزور جونسون المخبز في جلاستونبري، في إطار حملته لخوض الانتخابات المبكرة المقررة في 12 كانون الأول/ ديسمبر، والتي دعا لها في محاولة منه للحصول على أغلبية في البرلمان تسمح له بسحب بلاده من الاتحاد الأوروبي.

وذكرت "بي.بي.سي"، أنه ألغى الزيارة بناء على توصية من الشرطة، وأظهرت لقطات تلفزيونية حشدًا صغيرًا من المحتجين ينتظرون خارج المكان المقصود ويحملون لافتات ورايات عن عدد من القضايا في حين رفع أحدهم على الأقل علم الاتحاد الأوروبي.

ولم يعلّق حزب المحافظين، الذي يتزعمه جونسون على ذلك، وقالت "بي.بي.سي" بعد ذلك، إنّ جونسون حوّل مسار الزيارة لمخبز آخر وقام بأنشطة في إطار الحملة الانتخابية، وأظهرت لقطات من الزيارة الثانية جونسون وهو يصافح الناس لكن امرأة صرخت في وجهه قائلة "عار عليك".

(أ ب)

وعلى الرغم من أنّ المحافظين يتصدرون استطلاعات الرأي، إلا أن انطلاقة الحملة الانتخابية لجونسون شهدت تعثرًا، وخلال زيارة مناطق شمالي البلاد تضررت من فيضانات في الأيام الماضية قاطعه سكان غاضبون بتوجيه إهانات بعد أن شعروا بأن رد فعله على الأزمة لم يقدم ما يذكر وجاء بعد فوات الأوان.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة