الأمم المتحدة: تقارير حول قتلى كثيرين بمظاهرات إيران

الأمم المتحدة: تقارير حول قتلى كثيرين بمظاهرات إيران
مظاهرة في طهران، السبت الماضي (أ.ب.)

قالت المفوضية السامية لحقوق الإنسان لدى الأمم المتحدة، اليوم الثلاثاء، إنها قلقة إزاء تقارير عن استخدام ذخيرة حية ضد المتظاهرين في إيران، وعن تسببها بعدد "كبير" من القتلى في أنحاء البلاد.

واندلعت التظاهرات في إيران، يوم الجمعة الماضي، بعد إعلان طهران عن رفع سعر البنزين بنسبة 200% في الدولة التي ترزح تحت عقوبات.

وقال المتحدث باسم المفوضية، روبرت كولفيل، للصحافيين إنه "نشعر بالقلق خصوصا من أن استخدام الذخيرة الحية تسبب كما يعتقد بعدد كبير من الوفيات في أنحاء البلاد".

ويذكر أن اتصالات الإنترنت مقطوعة في إيران منذ فرض قيود على الشبكة في اليوم التالي للتظاهرات. وقال كولفيل إنه يصعب التأكد من عدد القتلى والجرحى، لأسباب منها حجب الإنترنت.

وأضاف أن "وسائل إعلام إيرانية وعدة مصادر أخرى تشير إلى أن عشرات الأشخاص ربما قتلوا والعديد جرحوا خلال تظاهرات في ثماني محافظات على الأقل، مع اعتقال أكثر من ألف متظاهر".

وتابع كولفيل أنه "نحض السلطات الإيرانية وقوات الأمن على تجنب استخدام القوة لفض تجمعات سلمية". ولم يتضح الحجم الفعلي للتظاهرات خصوصا بسبب القيود على الإنترنت.

لكن شوهد في تظاهرات شبان ملثمون يضرمون النار في محطات وقود ومصارف وممتلكات عامة. ودعا كولفيل المتظاهرين إلى التظاهر بشكل سلمي "من دون اللجوء إلى عنف جسدي أو تدمير ممتلكات".