"الله، العائلة، الوطن" شعار لحزب برازيليّ يميني جديد برئاسة بولسونارو

"الله، العائلة، الوطن" شعار لحزب برازيليّ يميني جديد برئاسة بولسونارو
الرئيس البرازيليّ جاير بولسونارو (أ ب)

أسّس الرئيس البرازيلي جاير ولسوينا وهو يمينيّ متطرّف، اليوم الخميس، حزبًا جديدًا وأطلق عليه اسم "التحالف من أجل البرازيل" ويحمل شعار "الله، العائلة، الوطن"، وفقًا للمعتقد الإنجيليّ. وجاءت هذه الخطوة عقب خلاف دار بينه وبين الحزب الذي أوصله إلى رئاسة البلاد قبل عام.

وقال بولسونارو، خلال حفل إطلاق الحزب في العاصمة برازيليا، والذي أُقيم في فندق فخم، "لو كنت فعلت هذه الخطوة قبل الانتخابات وفي وقت مبكّر، لكنا حصلنا على مئة نائب وسيناتور لكل ولاية".

ويذكر أنّ هذه المرّة التاسعة التي يغيّر فيها بولوسنارو حزبه خلال مسيرته السياسيّة طوال ثلاثين عاما. وكان الحزب الذي غادره "الحزب الاجتماعي الليبرالي" الذي لم يكن له وزن قبل انضمام بولسونارو إليه في آذار/ مارس 2018، استفاد من الموجه الشديدة المحافظة التي أوصلته للرئاسة وحصل على أكثر من خمسين نائبًا في البرلمان وأربعة أعضاء في مجلس الشيوخ في الانتخابات الأخيرة.

كثيرًا ما ترفق عمليات اقتباس التّغريدات بشعار، "الله، العائلة، الوطن"، على حساب الحزب الجديد الرسمي على موقع تويتر، الذي يضم حتى الآن نحو 150 ألف مشترك، وبحسب برنامجه يركز الحزب الجديد على "إجلال الله والدين" و"الدفاع عن الحياة والدفاع الشرعي عن النفس وعن العائلة".

(أ ب)

وبحسب نص البرنامج الذي تلته خلال الاحتفال، محامية الحزب كارينا كوفا، فان "العلمانية لا تعني الإلحاد الإجباريّ"، والنص المناهض بحزم للإجهاض، يدعو إلى "الدفاع عن الحياة البشرية حال الحمل" وإلى "لفظ الاشتراكية والشيوعية".

وتولى بولسونارو رئاسة الحزب وابنه البكر فلافيو، وهو سيناتور، منصب نائب رئيس الحزب، ولخص البرنامج الرسمي للحزب بقوله إنه "أكثر من حزب أنه حلم وطموح أشخاص مخلصين للرئيس، جايير بولسونارو، في توحيد البلاد حول حلفاء يتقاسمون القيم ذاتها والنوايا الوطنية"، في وقت تتراجع فيه الحكومة في استطلاعات الرأي، وبعد توتر داخلي استمر لعدة أسابيع، انفجر الحزب الاجتماعي الليبرالي، ويأمل برولسونارو في انسحاب 30 نائبًا للانضمام إلى حزبه الجديد.