"داعش" يعلن مسؤوليته عن عملية الطعن في لندن

"داعش" يعلن مسؤوليته عن عملية الطعن في لندن
(أ ب)

أعلن تنظيم "داعش" مساء اليوم السبت، مسؤوليته عن عملية الطعن وسط العاصمة البريطانية لندن، فيما قتلت الشرطة بالرصاص منفذ عملية الطعن.

وقال التنظيم في بيان أصدره، اليوم السبت، إن "الهجوم في جسر لندن نفذ على يد أحد مقاتليه، استجابة لنداء استهداف رعايا دول التحالف الدولي، ضد داعش بقيادة الولايات المتحدة".

وقالت الشرطة البريطانية إن الهجوم أسفر عن مقتل شخصين متأثرين بجروحهما جراء الحادث إضافة إلى إصابة 3 آخرين.

وبالتزامن مع تبني تنظيم "داعش" للعملية، أعلنت الشرطة البريطانية أن منفذ الاعتداء بالسكين في لندن أدين سابقا بجريمة "إرهابية"، وقالت في بيان إن "منفذ الاعتداء في لندن مرتبط بجماعات إرهابية".

وكشف مسؤول قوة مكافحة الإرهاب في شرطة العاصمة البريطانية،نيل باسوـ أن الشخص يدعى عثمان خان، ويبلغ من العمر 28 عاما، مشيراً إلى أنه كان معروفاً لدى السلطات الأمنية بعد أن أُدين بجرائم إرهابية عام 2012، وخرج من السجن في ديسمبر 2018.

وقال  نيل باسو، في مؤتمر صحافي عقده مساء الجمعة، إن المشتبه فيه بتنفيذ الهجوم تم استهدافه برصاص رجال الأمن وقتل في مسرح الحادث.

وفي وقت سابق، قالت شرطة العاصمة لندن، في تغريدات عبر "تويتر"، إنه "تم إلقاء القبض على شخص بعد إصابة عدد من المارة في حادثة طعن بسكين وقعت بمنطقة لندن بريدج"، لافتة إلى أنها تصنف الحادثة على أنها "عمل إرهابي".

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة