تشيلي: اختفاء طائرة عسكرية على متنها 38 شخصا

تشيلي: اختفاء طائرة عسكرية على متنها 38 شخصا
(أ.ب.)

أعلنت القوات الجوية في تشيلي اختفاء طائرة عسكرية على متنها 38 شخصا، اليوم الثلاثاء، بعد إقلاعها من جنوب البلاد متجهة إلى قاعدة تابعة لتشيلي في أنتاركتيكا.

وقال بيان صادر عن القوات الجوية أن "طائرة سي-130 هيركليز أقلعت من مدينة بونتا أريناس إلى قاعدة الرئيس إدواردو فري وعلى متنها 38 شخصا، قبل أن ينقطع الاتصال بها".

وقالت القوات المسلحة في البيان "كان على متن الطائرة 38 شخصا منهم 17 من أفراد الطاقم و21 من الركاب. وكانت الطائرة في طريقها لأداء مهام الدعم اللوجستي لصيانة منشآت تشيلي في قاعدة القطب الجنوبي".

وتحطمت الطائرة بعد مرور 7 ساعات على فقدان الاتصال بها، فيما توقع سلاح الجو التشيلي أن تكون الطائرة قد تمكنت من الهبوط على الماء.

وأعلنت السلطات التشيلية حالة التأهب، وبدأت قوات سلاح الجو وفرق الإنقاذ عملية بحث عن الطائرة والركاب.

وأكد الرئيس التشيلي، سيباستيان بينييرا، الذي تشهده بلاده أسوأ اضطرابات مدنية تمر عليها منذ عقود، في تغريدة أنه سيتوجّه إلى مدينة بونتا أريناس التي أقلعت منها الطائرة في جنوب البلاد برفقة وزير الداخلية غونزالو بلومل.

وسيلتقيان هناك بوزير الدفاع ألبيرتو إسبينا للإشراف على عمليات البحث والإنقاذ.

وتأتي الحادثة بينما تشهد تشيلي تظاهرات خرجت منذ نحو شهرين للمطالبة بالعدالة الاجتماعية والتعبير عن الرفض للنخبة السياسية.

وأسفرت الأزمة عن مقتل 26 شخصًا وإصابة أكثر من 12 ألفًا بجروح، بحسب منظمة الدول الأميركية.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة