عقوبات أميركية جديدة على شركة نقل إيرانية

عقوبات أميركية جديدة على شركة نقل إيرانية
مواطنون يستخدمون صراف آلي في طهران (أرشيفية - أ ف ب)

أعلنت الخزانة الأميركية، مساء اليوم، الأربعاء، فرض عقوبات جديدة على شبكة شحن إيرانية تهرب معدات عسكرية إلى اليمن نيابة عن "الحرس الثوري"؛ وثلاثة وكلاء تابعين لشركة "ماهان" للطيران، وذلك في إطار مواصلة "حملة الضغط القصوى" ضد طهران.

وقالت الوزارة، في بيان، على موقعها الإلكتروني، إن "مكتب مراقبة الأصول الأجنبية (أوفاك)، التابع لوزارة الخزانة الأميركية فرض عقوبات على شبكة شحن إيرانية تشارك في تهريب المساعدات الفتاكة من إيران إلى اليمن نيابة عن قوة فيلق القدس التابع لقوات الحرس الثوري".

وأشار البيان إلى أنه "في الشهر الماضي، صادرت الحكومة الأميركية أسلحة مهربة على متن قارب صغير متجه إلى اليمن". واعتبرت الوزارة أن هذا التحرك يأتي كمثال آخر على قيام الحكومة الأمريكية بقطع جميع السبل لإيصال الأسلحة إلى "المتمردين الحوثيين".

واستهدفت العقوبات رجل الأعمال الإيراني عبد الحسين خضري، وشركتين تحت سيطرته، بادعاء دعمها عمليات تهريب أسلحة بحرية لصالح الحرس الثوري الإيراني.

وبحسب البيان فإن رجل الأعمال الإيراني شارك منذ أكثر من عشر سنوات في عمليات الشحن لصالح الحرس الثوري، ومنذ عام 2018، استخدم شركتيه "خضري جاهان داريا" المسجلة في إيران وسفينتين مملوكتين لها، و"ماريتايم سيلك رود" المسجلة في عمان، لدعم عمليات تهريب الحرس الثوري.

واستهدفت العقوبات شركة الطيران الإيرانية "ماهان إير"، وثلاثة وكلاء مبيعات تابعين لها في الإمارات وهونغ كونغ.

وكانت وزارة الخزانة قد أدرجت في قائمة العقوبات شركة الطيران الإيرانية ماهان إير في عام 2011، لدعمها قوة فيلق القدس التابعة لقوات الحرس الثوري.

واليوم تفرض وزارة الخارجية عقوبات على "ماهان إير" عملاً بالأمر التنفيذي 13382، الذي يستهدف انتشار أسلحة الدمار الشامل ومؤيديها، وفق البيان.

من جانبه، قال وزير الخزانة الأميركي، ستيفن منوشين: "يستخدم النظام الإيراني صناعات الطيران والشحن لتزويد مجموعاته الإرهابية والمتشددة الإقليمية بالأسلحة، ما يساهم بشكل مباشر في الأزمات الإنسانية المدمرة في سورية واليمن".

وأضاف: "يجب أن تكون صناعات الطيران والشحن حذرة وألا تسمح باستغلال صناعاتها من قبل الإرهابيين".

وأوضح البيان أن الشركات المشمولة بالعقوبات، هي "Gatewick LLC"، للشحن في دبي، وشركة "Jahan Destination Travel and Tourism LLC"، لحجز تذاكر الطيران في دبي، وشركة "Gomei Air Services Co"، لخدمات الطيران ومكاتبها في هونغ كونغ، ومدينتي شنزين وغوانغزو جنوب الصين.

وتقضي العقوبات "بتجميد جميع الممتلكات والمصالح المملوكة للأفراد والكيانات المعنية في الولايات المتحدة أو في حيازة أو سيطرة أشخاص أميركيين وإبلاغ مكتب مراقبة الأصول الأجنبية بها".

روحاني: إيران ستتغلب على العقوبات الأميركية

في المقابل، قال الرئيس الإيراني حسن روحاني، اليوم، إن إيران ستتغلب على العقوبات الأميركية إما بالالتفاف عليها أو من خلال المفاوضات، مضيفا أن بلاده لن تتجاوز "الخطوط الحمراء" في أي محادثات مع واشنطن.

ونقلت وكالة أنباء الطلبة الإيرانية عن روحاني قوله "الحكومة عازمة على هزيمة (العدو) إما بالالتفاف على عقوبات أميركا... أو من خلال وسائل عديدة منها المحادثات، لكننا لن نتجاوز خطوطنا الحمراء".

وفرضت واشنطن عقوبات على طهران في آب/ أغسطس 2018، عقب قرار الرئيس دونالد ترامب، بانسحاب بلاده من الاتفاق النووي مع إيران، الذي تم التوصل إليه عام 2015.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة