وزير ظل بريطاني: "بي بي سي" شريكة في خسارة العمال

وزير ظل بريطاني: "بي بي سي" شريكة في خسارة العمال
توضيحية (أ ب)

اتهم وزير النقل الظل في الحكومة البريطانية (المعارضة)، آندي ماكدونالد، اليوم الإثنين، هيئة البث البريطانية (بي بي سي)، بالتسبب جزئيا، بخسارة حزب العمال المدوية في الانتخابات العامة الأسبوع الماضي.

وجاء ذلك في مقابلة أجراها ماكدونالد مع برنامج "توديي"، حيث أبدا عضو البرلمان، قلقه من الـ"بي بي سي"، كهيئة بث عامة، موضحا أن القناة "لعبت دورا" بخسارة العمّال.

وأضاف: "لقد قبلنا أن وسائل الإعلام المطبوعة تمطر (الانتقادات) ضدنا... لكننا نحن الجزء المهم هنا، لقد فهمنا (الانتخابات) بشكل خاطئ، ولكن إذا كانت هيئة الإذاعة البريطانية ستعتبر أنها كانت نزيهة بشكل مال، فأعتقد أنه يتعين عليها إلقاء نظرة إلى المرآة. لدينا الكثير لقوله حول هذا الموضوع".

وعندما سئل عما إذا كان يقول إن "بي بي سي" لعبت دورا "واعيا" في التغطية الإعلامية المضللة ضد حزب العمال، أجاب ماكدونالد: "نعم بوعي، وذلك عندما يكون هناك مقدم على شاشة الـ'بي بي سي'، يقف أمام كاميرا في بث حي ويقول: 'بوريس جونسون في طريقه لتحقيق نصر مستحق'".

ورغم أن تصريحات ماكدونالد ليست مفاجئة، فقد صدرت تقارير صحافية كثيرة توثق هجوم الصحافة الشركاتية البريطانية، على حزب العمال خلال فترة الانتخابات، شملت نقدا حادا لهئية الإذاعة الحكومية (بي بي سي)، إلا أن البعض اعتبرها مفاجئة وعارية عن الصحة.

وكان زعيم حزب العامل، جيرمي كوربين، قد اعتذر أمس الأحد، عن الهزيمة التاريخية التي لحقت بحزبه في الانتخابات التشريعية، بمواجهة المحافظين بزعامة رئيس الوزراء بوريس جونسون، من غير أن يبدد ذلك الانتقادات التي يواجهها وسط تساؤلات عن كيفية النهوض بعد هذه الصفعة.

 

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة